إغلاق وإنذار 198 منشأة في الهفوف والعمران بسبب مخالفات صحية

وإنذارات لـ21 مبنى تحت الإنشاء لعدم الالتزام باشتراطات السلامة..

Estimated reading time: 6 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

كشف المتحدث الرسمي لأمانة الأحساء خالد بن محمد بووشل، عن أن شهدت الأسابيع القليلة الماضية إغلاق 63 منشأة أغذية وإنذار 135 منشأة أخرى في مدينتي الهفوف والعمران لمخالفة الاشتراطات الصحية والمهنية الخاضعة لها هذه الأنشطة، مشيرًا إلى مُصادرة وإتلاف 200 كيلوغرام من الأغذية غير الصالحة للاستهلاك و40 لتر زيوت “مكررة الاستخدام” وتطبيق الجزاءات بحق المخالفين وفق اللائحة البلدية رقم ( 218).

ونبّه بأن هذا يأتي استمرارًا لخطط المتابعة الشاملة التي تنفذها الأمانة ممثلة في وكالة البلديات لمنشآت أنشطة الصحة العامة والأنشطة المهنية ضمن مبادرة وزارة الشؤون البلدية والقروية لإزالة مظاهر التلوث البصري وتحسين المشهد الحضري.

ولفت “بووشل” إلى أن خطط التقييم والمتابعة الشاملة لمنافذ ومنشآت أنشطة الصحة العامة والأنشطة المهنية يتواصل تنفيذها ضمن آليات مجدولة للمتابعة الدورية؛ تأكيدًا على الالتزام بتطبيق الأنظمة واللوائح البلدية المتعلقة بمزاولة هذه الأنشطة.

وفي جانب آخر، ذكر رئيس بلدية الهفوف الدكتور قاسم الهزوم، أن بلدية الهفوف وجّهت الإنذارات لمُلاك 21 مبنى تحت الإنشاء “للمباني الواقعة في الضلع الغربي والشرقي من الطريق الدائري”؛ نظير عدم الالتزام بالاشتراطات والتعليمات المتعلقة بالسلامة الإنشائية وتأمين وسائلها حفاظًا على سلامة العابرين والعاملين.

وأوضح أن ذلك يأتي ضمن الحملة الشاملة التي أطلقتها البلدية لرفع مستوى الخدمات في الأحياء السكنية ومتابعة تجاوزات مقاولي الإنشاءات داخل الأحياء السكنية وفي الطرق الرئيسية والتأكيد على توافر الاشتراطات وتطبيق اللوائح المتعلقة بالسلامة المرورية وتأمين وسائلها المتنوعة؛ حفاظًا على أمن وسلامة مستخدمي الطرق والعاملين.

وأضاف “الهزوم” بأن برامج المتابعة التي تقوم بها الأمانة وبلدياتها الفرعية تهدف إلى تفعيل المبادرة الوزارية لإزالة التلوث البصري والعمل على تحسين المشهد الحضري والمنبثقة عن مبادرات التحول الوطني وذلك برفع مستوى الوعي البيئي وإزالة التشويه البصري والمخالفات والحفاظ على النظافة العامة.

وشددت الأمانة في هذا الصدد على أهمية تعاون المواطنين في رفع أنقاض مبانيهم وترحيلها إلى المرادم المعتمدة مع ضرورة التقيد بإصدار تراخيص “الإنشاء، الترميم” ووضع حاويات رفع المخلفات الإنشائية والحواجز أمام المباني تحت الإنشاء، إضافة إلى تفعيل الدور الرقابي للمواطن من خلال الإبلاغ عن مُخالفات رمي أنقاض المباني التي يقوم بها بعض قائدي مركبات النقل، وذلك عبر وسائل التواصل المخصصة لذلك.

التعليقات مغلقة.