نائب أمين “التخصصات الصحية” يناقش مشكلات “ممارس بلس” بغرفة الأحساء

في لقاء مفتوح..

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

نظّمت غرفة الأحساء ممثلة في اللجنة الصحية والمستشفيات الخاصة، مؤخرًا، لقاء مفتوحًا مع نائب الأمين العام للشؤون التنفيذية في الهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور محمد بن عبدالله السلطان؛ لمناقشة أهم المشكلات التي تواجه الممارسين الصحيين بالأحساء، بحضور أمين عام الغرفة عبدالله النشوان، وذلك في قاعة الشيخ عبدالعزيز العفالق بمقر الغرفة الرئيس.

وفي أثناء لقائه، نوّه الدكتور السلطان، بأهمية دور الهيئة في حماية وتعزيز الصحة بقيادة ممارسين صحيين يخدمون المجتمع بإنسانية وكفاءة، لافتًا إلى أهمية مثل هذه اللقاءات في تعزيز التواصل بين القطاعات الصحية لتحقيق التكامل والعمل الجماعي لما فيه مصلحة الوطن والمواطن ورفع جودة وكفاءة القطاع الصحي وتعزيز فرص نجاح الرؤى والمبادرات في المنشآت الصحية.

وأوضح “السلطان” أن منصة “ممارس بلس” تأتي تحقيقا لرؤية المملكة 2030 في التحول الرقمي، وتأكيدًا لاستراتيجية الهيئة التي تتمحور حول رعاية العميل، مبينًا أنها تهدف لتقديم جميع الخدمات للممارسين الصحيين من خلال نظام إلكتروني دقيق وصارم دون الحاجة القدوم إلى مقر الهيئة، مشيرًا إلى أن هذه الخطوة تعزز عمليات الأتمتة الفعالة لأعمال وخدمات الهيئة خاصة مسألة جمع البيانات المهمة من مصادرها وتقديمها بطريقة دقيقة وموثوقة.

وبيّن “السلطان” أن أغلب مشكلات الممارسين الصحيين مع منصة “ممارس بلس” بسيطة وطبيعية في هذه المرحلة، وهو ما يتطلّب تعزيز الوعي بطريقة التعامل مع النظام، مبينًا أن الهيئة تتطلع لأن يصبح التعامل المباشر مع الممارس الصحي هو السمة الغالبة في عملها قريبًا، لافتًا إلى أن أي طلب يرفعه ممارس صحي من خلال المنصة وتتجاوز فترته ستة أسابيع دون رد، يعني وجود مشكلة ما تتطلب المراجعة والمتابعة.

ومن جهته، شدّد رئيس اللجنة مالك بن عبدالعزيز الموسى، على دور الهيئة في تحقيق الأمن الصحي الوطني من خلال ضمان كفاءة الإعداد والتدريب والتأهيل للكوادر الصحية في القطاع الصحي الحكومي والخاص في المملكة، مثمنًا برامجها وخططها وتعاونها المستمر للعناية بالممارسين الصحيين والاستماع للمشكلات التي تواجههم من أجل تقديم خدمة مهنية راقية تساعد في تحقيق رسالة الهيئة في حماية وتعزيز صحة المجتمع ورعاية المرضى بإنسانية وكفاءة.

وشهد اللقاء تقديم عدد من المداخلات والأسئلة والاقتراحات على الدكتور السلطان وكذلك عرض ومعالجة لبعض الحالات المتعلقة بالتعامل مع منصة “ممارس بلس”، وبعض الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الهيئة وبعض الضوابط والمعايير الخاصة بممارسة بعض المهن الصحية بالإضافة إلى حساب واعتماد ساعات التعليم والتدريب المستمر.

يُشار إلى أن اللقاء جاء ضمن سلسلة البرامج والنشاطات التي تنفذها اللجنة في إطار رسالتها ورؤيتها التي تهدف إلى تعزيز الدور المهم الذي يضطلع به القطاع الصحي، وتحسين وتطوير أداء وكفاءة قطاع الرعاية الصحية الخاص في الأحساء ومتابعة متطلباته والتوعية بدوره، فضلًا عن المساهمة في توطين القوى العاملة في منشآت القطاع الصحي الخاص بما ينسجم مع رؤية المملكة 2030.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.