تحليل لـ”الغذاء والدواء” يؤكد عدم مطابقة “بودرة” و”سائل” التمر للمواصفات

بعد عرضهما للتسويق بالأحساء..

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – خاص

كشفت مصادر خاصة لصحيفة “الأحساء اليوم”، عن أن تحاليل أجرتها هيئة الغذاء والدواء لعينات منتجين من التمور المصنعة التي عرضت للتسويق، مؤخرًا، في الأحساء، أثبتت عدم مطابقة تلك المنتجات للاشتراطات الواردة في الوائح الفنية المعتمدة.

وأوضحت المصادر أن هذه العينات هي لبعض المنتجات والتي بيعت مؤخراً لبودرة التمر ويتم ترويجها انها (بديل السكر) ومستخلص التمر (سائل)، حيث قامت أمانة الأحساء، بإرسال عينات من المنتجين إلى هيئة الغذاء والدواءلفحصها ، التي قالت إنها ستتخذ الإجراءات اللازمة، لكنها لم توضح ما هي الاشتراطات التي تمت مخالفتها، وهل هي مضرة أم لا، كذلك لم تفصح الهيئة – بحسب المصادر – عن الإجراءات التي ستتخذها.

يأتي هذا تزامنًا مع حملة ترويج إعلامية لبعض هذه المنتجات والتي يروج أنها بديلة للسكر، حيث نشرت صحف تقارير عن استخلاص سكر سائل من تمور الأحساء بديلًا للاصطناعي.

وتثير نتائج التحليل لهذين المنتجين أسئلة كثيرة في حاجة إلى إجابة أبرزها كيف سُمح لمصنعي هذين المنتجين بالبيع والترويج لهما إعلاميًا على نطاق واسع ويتم الترويج عن منتج لا يتوافق مع بطاقة المنتج، ومن يحاسب من روجوا لهذه المنتجات التي لم تطابق الاشتراطات ومن يعوض المشترين، وهل هناك ضرر وقع بسبب عدم مطابقتها للاشتراطات الفنية.

ومن جانبها، وجّهت “الأحساء اليوم” استفساراتها لكل من هيئة الغذاء والدواء، وأمانة الأحساء، وفي انتظار الرد.

تعليق 1
  1. محمد يقول

    مصادر خاصة🤔

التعليقات مغلقة.