“الفيفي” يحاضر لـ1000 إمام وخطيب بالأحساء عن تأصيل الانتماء للوطن

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أكد فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن أحمد الفيفي، على أهمية التأصيل الانتماء والمواطنة خلال المحاضرة التي قدمها مساء اليوم الاثنين، في قاعة هجر بأمانة الأحساء بعنوان “تأصيل الانتماء والمواطنة”، ضمن البرامج التي تقيمها إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بالأحساء والموجهة لأكثر من 1000 إمام وخطيب.

وفي بداية محاضرته، تحدث الشيخ الفيفي، عن مفهوم الانتماء والمواطنة وأهميته، ومن ثم تطرق إلى مظاهر من المواطنة الصالحة وكيفية التحلي بها، مبينًا خطورة الإخلال بالمواطنة، كذلك تحدث عن المواقف والأسس التي قام عليها الوطن.

إلى ذلك، تطرق إلى مميزات الوطن وخصائصه والجهود التي تقوم بها المملكة العربية السعودية من دفاع عن الإسلام والتوحيد والدول المنكوبة، مشيرًا إلى أن المملكة تمتاز بتعميم الشرع وتحقيق التوحيد ودعم العلم والعلماء والدعاة وتحقيق الوسطية في السلام وسماحة الشريعة.

من جهته، وأوضح مدير إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بالأحساء عبدالعزيز الكليب، أن وزارة الشؤون الإسلامية تحرص على إقامة مثل تلك البرامج والموجهة للائمة والخطباء، حيث يأتي تنفيذ هذا البرنامج بدعم وتوجيه من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ وبالتعاون مع معهد الأئمة والخطباء التابع للوزارة.

ونبّه “الكليب” بأن غرس المواطنة وتأصيلها مسؤولية مشتركة بين أفراد المجتمع ومؤسساته، وأن الإسلام حث على المواطنة الصالحة والدعوة إلى الوسطية بدون إفراط أو تفريط، وهو الخلق الكفيل بتحصين الشباب ضد أي أفكار منحرفة أو دعاوي غير سوية وإعدادهم لبناء الوطن وفق رؤية المملكة 2030.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.