35شركة طيران عالمية تشارك في منتدى “كونيكت” بدبي

بالتزامن مع معرض سوق السفر العربي..

مدة القراءة: 3 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أكدت 35 شركة طيران عالمية مشاركتها في منتدى”كونيكت” الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، الذي يقام يومي الثلاثاء 30 أبريل والأربعاء 1 مايو 2019، في مركز دبي التجاري العالمي، بالتزامن مع فعاليات معرض سوق السفر العربي.

ومن المقرر أن تشارك مجموعة واسعة من شركات الطيران الحكومية والشركات منخفضة التكلفة في هذا المنتدى ممثلةً بكبار مديري التخطيط فيها، ومن أبرز تلك الشركات طيران الإمارات، والاتحاد للطيران، وطيران جنوب الصين الجوية، والأردنية للطيران، وطيران آسيا، فلاي دبي، وطيران الخليج،الطيران العماني، والخطوط الجوية الأذربيجانية، فضلًا عن شركتي “سبيس جيت”، وطيران الهند.

وتعد الهند واحدة من أكبر الأسواق العالمية في قطاع الطيران، حيث سجلت أكبر خمسة مطارات فيها أكثر من 678,000 رحلة مغادرة عام 2018، مع قدرة تلك المطارات على إدارة نحو 118.07 مليون مسافر، بزيادة قدرها 12.32 مليون مسافر إضافي مقارنة بالأرقام الصادرة عام 2017، وذلك وفقًا للبيانات المنشورة في أحدث تقرير صادر عن أنكير (ANKER).

وسيوفر المنتدى لأكثر من 300 مندوب فرصة الاجتماع مع أصحاب القرار في صناعة الطيران والمشاركة في برنامج المؤتمر وحلقات النقاش، وإجراء اللقاءات وعقد الاجتماعات المجدولة مسبقًا مع مسؤولي شركات الطيران والمطارات والموردين، فضلًا عن اكتساب خبرة كبيرة وتوسيع نطاق العلاقات في هذا المجال.

وسيتضمن هذا الحدث الذي سيستمر على مدار يومين متتاليين ورشة تدريبية بعنوان “مفارقة سيمبسون في تقدير الحسابات” والتي ستقام يوم الثلاثاء 30 أبريل من الساعة التاسعة والربع حتى العاشرة والربع صباحًا. وسيتم فيها مناقشة وتقييم”مفارقة سيمبسون” مع تقديم شرح واسع حول كيفية الحصول على دقة بيانات أفضل عند تقدير مسار محتمل، أو عند تحليل أداء المنافسين.

وسيشهد اليوم الأول من المنتدى جلسة حوارية بعنوان: “التركيز الإقليمي: ما هي الفرص والتحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط؟”، حيث سيتم التطرق فيها إلى التحديات (الجيوسياسية) المستمرة وتقلبات أسعار الوقود التي تؤثر على صناعة الطيران في الوقت الحالي، بالإضافة إلى مناقشة خطط الجذب السياحي التي تقرها الوجهات الناشئة وتطوير حركة نقل المسافرين عبر المطارات.

وخلال تلك النقاشات، سيستعرض جون ستريكلاند، الرئيس التنفيذي لشركة “جي إل إس” للاستشارات،الخصائص الرئيسية لأسواق الطيران في الهند وأفريقيا ومنطقة الخليج، وأهمية أنواع الطائرات الجديدة وتأثير نماذج الأعمال الجديدة للخطوط الجوية.

ومن جانبه، قال نِك بيلبيم مدير شركة ريد ترافيل إكزيبشنز: “على الرغم من ارتفاع تكاليف الوقود والتقلبات في أسعار صرف الروبية الهندية التي خسرت نحو 14% من قيمتها مقابل الدولار الأمريكي خلال الأشهر الـ 12 الماضية، إلا أن عام 2018 كان مثيرًا للاهتمام على مستوى قطاع الطيران في الهند”.

وأضاف: “وفقًا للاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا”، فقد سجلت الهند أسرع معدلات النمو في العالم على مستوى حركة الطيران الداخلية في السنوات الثلاث الماضية، حيث شهدت حركة المسافرين عبر المطارات المحلية في البلاد نموًا ملحوظًا بنسبة 18.6% عام 2018، وهو ما يعزز من فرص الاستثمار الهائلة في هذه السوق”.

وعلى صعيد المطارات، عزّز مطار أنديرا غاندي الدولي في دلهي، مكانته كأكثر المطارات ازدحامًا من حيث حركة المسافرين في الهند عام 2018، يليه مطار شاهترباتي شيفاجي مهراج الدوليفي مومباي، ثم مطار كيمبيغودا الدولي في بنغالور،ومن بعده مطار تشيناي الدولي، ثم خامسًا مطار حيدر أباد راجيف غاندي الدولي.

وفي هذا السياق، استمرت سبع شركات طيران هي “إندي جو” و”طيران جيت” و”طيران الهند” و”سبيس جيت” و”جو اير” و”طيران آسيا الهند” و”فيستارا” في استحواذها على سوق الطيران في الهند بتشغيل 1.04 مليون رحلة من إجمالي 1.25 مليون رحلة عام 2018، ودائمًا حسب البيانات الصادرة عن “أنكير”.

وفي الإمارات العربية المتحدة وحدها، يتم تشغيل 1,065 رحلة أسبوعية إلى الهند بسعة تصل إلى 130,000 مقعد في الوقت الراهن، وهنالك محادثات ثنائية مستمرة لزيادة حركة الطيران بين الهند وجميع دول مجلس التعاون الخليجي.

وبهذه المناسبة، قالت كارين بوتوت، المديرة التنفيذية لدى “ذا إيربورت إيجنسي”: “في خضم تطوير المسارات الجوية الجديدة، وعمليات التوسعة المتسارعة التي تشهدها المطارات، فضلًا عن ارتفاع دخل الطبقة المتوسطة، فإن حركة المسافرين عبر المطارات من وإلى الهند إضافة إلى المسافرين عبر الرحلات الداخلية؛ ستشهد زيادة بنحو ثلاثة أضعاف خلال السنوات العشرين المقبلة، لتصل إلى أكثر من 500 مليون رحلة في السنة”.

وأوضحت أن صناعة الطيران في الهند تتيح فرصًا هائلة للاستثمار عالميًا؛ لذا يعد منتدى “كونيكت” الشرق الأوسط والهند وأفريقيا 2019 منصة مثالية لاستعراض تلك الفرص والاستفادة منها. ومن خلال استقطاب كبار المسؤولين التنفيذيين في قطاع الطيران والسياحة في الهند، سيوفر هذا الحدث للمندوبين فرصًا غير محدودة لعقد الاجتماعات واللقاءات المجدولة مسبقًا”.

تجدر الإشارة إلى منتدى “كونيكت” الشرق الأوسط والهند وأفريقيا هو جزء من أسبوع السفر العربي الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا، والذي يضم تحت محفظته أربعة أحداث ومعارض رئيسية هي سوق السفر العربي 2019 وسوق السفر الدولي للسياحة الفاخرة وفعالية يوم المستهلك “هوليداي شوبر” الجديدة، بالإضافة إلى كونيكت. هذا وسيقام أسبوع السفر العربي في مركز دبي التجاري العالمي من 27 أبريل ولغاية 1 مايو 2019.

التعليقات مغلقة.