آخر نداء… الرحلة المتوجهة من الهفوف إلى واشنطن

مدة القراءة: 1 دقائق

لحسن حظي أنني أقلعت من مطار الأحساء أكثر من 1000 مرة, حيث كنت أعمل في أرامكو السعودية واستخدم الطائرة بين عملي ومنزلي لمدة 12 عاماً, فأنا ممن حفظ المطار طوبة طوبة كرسياً كرسيا وما مللته ربما لأنني أحب المتواضعين لكنني بين الفينة والأخرى أهمس في أذنه لم كل هذا الصبر يا حبيبي ألا تنظر لمن جاء بعدك وسبقك, ألهم أب وأنت لم يعرفوه, لم لا تطالب بحقوقك, وقد كنت أسبق الموجودين وأعرقهم, لكنه في كل مرة يوصيني بالصبر, ذات مرة قلت له أم كلثوم تقول “إنما للصبر حدود” قال دع عنك أم كلثوم فالخير آت.

18 فبراير2011 صدقت أم كلثوم حيث نفذ صبري, فنشرت مقالاً عنوانه “مطارنا مثل عيالنا… راسب في المقابلة” وذلك حين نشر خبر عن تطوير 34 مطاراً وتوسعة 22 وأن مطار الأحساء جاهز للرحلات الإقليمية والدولية متى ما دعت الحاجة وأنهم يدرسون الجدوى الاقتصادية, لم يرق لي ذلك كله فنشرت مقالي متعجباً من التصريح وموضحاً للحقائق الملموسة على أرض الواقع من أهمية الأحساء ومكانتها وتعدادها السكاني وكثرة الأعمال فيها والعمالة الأجنبية وغير ذلك, ولأنني استخدم المطار كل أسبوع عاد وهمس في أذني, أترك عنك أم كلثوم, الصبر زين والخير آت أصبر سنة ما دامك صابر سنوات.

18 نوفمبر 2013 تحقق الحلم وأقلعت أول طائرة من مطار الأحساء إلى الشارقة, هي بهجة غامرة لا تسألني لماذا, لأنني لا أستطيع إجابتك في جملة واحدة أو سطر واحد أو صفحة أو كتاب, أرأيت من يطلقون صاروخاً إلى الفضاء, نحن أطلقنا طائرة من كوكب الأحساء إلى العوالم الأخرى, هي هكذا وأنا هكذا وأنت سمها ما شئت, المهم أن محاولات أهالي الأحساء ورجال الأعمال وبعض المسئولين والكتاب لم ينفذ صبرهم ولم ييأسوا من المطالبة وتحقق حلم من الأحلام.

أحد كبار رجال أعمالنا الذين نفخر بهم والذي أجزم أنه أحد الذين يقفون وراء هذا الإنجاز الكبير تواجد في المطار من أجل توزيع الابتسامات والتحيات والتبريكات على المسافرين سلمت عليه بارك لي بالرحلة فهمست في أذنه, سنسمع إن شاء الله ” آخر نداء…الرحلة المتوجه من الهفوف إلى واشنطن”.

بدون تعليقات
  1. جميل يقول

    كلام جميل جدااااااااااااااااااا يحث على التفائل ويبعث الامل فى النفوس ويعلمنا ان الصبر اهم مفاتيح الحياه ولكن لماذا لا يكون هناك سرعه اكثر فى التنفيذ ودراسه مستقبليه ووعى لمجريات الامور فلكل مرحله متطلباتها واجراءتها ومن متطلبات اليوم ان تجهز البلد بالمطارات وذلك لانجاز الاعمال بسرعه وسهوله فالاحساء بلد غنى بالبترول والمنتجات والمصانع فلابد من عمل وسائل نقل تسرع من انجاز الاعمال ولكم جزيل الشكر

التعليقات مغلقة.