جمعية “ترميم” تستعرض مبادراتها في لقاء الثلاثاء بغرفة الشرقية

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

استضافت غرفة الشرقية، في لقاء الثلاثاء، جمعية ترميم الخيرية، حيث اطلع الحضور على مهمة الجمعية في مساعدة الأسر المحتاجة والمتعففة التي تحتاج منازلها للترميم من خلال فيلم تعريفي يوضح فترة انطلاقتها ومهمتها وأهدافها ونطاق عملها الجغرافي، وشروط تقديم خدمة الترميم.

وقد بدأ برنامج اللقاء بترحيب رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي، بجمعية ترميم، منوهًا بأثرها الخيري والتنموي، مؤكدًا دعم الغرفة لها من خلال لجنة المقاولات بالغرفة.

ومن جهته، استعرض رئيس مجلس إدارة جمعية ترميم المهندس حمد ثواب الخالدي، فكرة الجمعية التي بدأت بمبادرة تطوعية لعدد من المهندسين والمهندسات المتطوعين في ترميم منازل الآسر المحتاجة والمتعففة، والتي تحولت لجمعية مرخصة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لكون الاحتياج أكبر من المبادرات التطوعية الفردية.

وبيّن “الخالدي” أن الجمعية ركزت في عامها الأول (2017م) على إكمال البناء المؤسسي وإيجاد المقر المناسب واستقطاب الكوادر المتخصصة واستكمال التراخيص والموافقات الرسمية وفتح الحسابات البنكية، وبدأت خطتها عام (2018م) بعقد أكثر من 25 اتفاقية مع الجمعيات الخيرية؛ بهدف الوصول للمستفيد وإبرام عشر اتفاقيات مع مكاتب الاستشارات الهندسية لتشخيص حالة المنازل المستحقة للترميم، وثماني اتفاقيات مع مصانع ومعارض مواد البناء.

وأشار إلى تأهيل أكثر من 20 مقاولًا معتمدًا؛ وفق معايير الجودة لتنفيذ أعمال الترميم، إضافة إلى توقيع اتفاقيات مع بعض وحدات الإيواء الفندقية لتوفير سكن بديل للأسر المستفيدة من خدمة الترميم خلال فترة ترميم منازلهم.

كذلك استعرض رئيس مجلس إدارة الجمعية، تجربة الجمعية في تفعيل العمل التطوعي، موضحًا أن عدد الفرص التطوعية في كل منزل تصل إلى 24 فرصة تطوعية بمتوسط 200 ساعة تطوعية في المنزل الواحد_ حسب حالته ومساحته وحجم بنود أعمال الترميم.

وأشار “الخالدي” إلى أن مجلس الإدارة ركز على الجودة من خلال التكامل مع شركاء تقديم الخدمة وحرص على وجود أذرع لدعم التخصصية بإنشاء مجلس استشاري مهني مهمته التخطيط الاستراتيجي وتطوير وتجويد اعمال الترميم ، ومجلس للأوقاف والاستثمارات ومهمته تحقيق الاستدامة المالية.

وأضاف: “بفضل الله تعالى ثم بفضل دعم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه -حفظهما الله- وبفضل هذه الشراكات الاستراتيجية والمساهمات اللوجستية وصلت الجمعية إلى 612 منزلًا مستحقًا للترميم؛ باشرت ترميم 50 منزلًا منها حسب أولويات الاحتياج، وجاري دعوة الشركاء والممولين لإكمال المتبقي منها”.

واختتم رئيس مجلس إدارة الجمعية، كلمته، بتوجيه شكره وتقديره لشريك جمعية ترميم غرفة الشرقية، التي وصفها بأنها تعد أحد الشركاء الاستراتيجيين في مهمتها التنموية.

التعليقات مغلقة.