بنتن: 40جهة تتآزر لخدمة ضيوف الرحمن وسعيد بوجودي في عاصمة السياحة العربية

في محاضرته بأدبي الأحساء..

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أعرب وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، عن سعادته بوجوده في الأحساء عاصمة السياحة العربية للعام ٢٠١٩م واستعاد بعضًا من ذكرياته في الأحساء، ونوّه بدور المملكة في خدمة ضيوف الرحمن التي تتوافق مع الرؤية 2030 قائلًا: “كفانا شرفًا أن مليكنا يفخر بلقب خادم الحرمين الشريفين، وأنه وولي عهده الأمير محمد بن سلمان يحرصون في كل اجتماع على التوصية بخدمة ضيوف الرحمن، وأما ما يخص وزارة الحج والعمرة فهي نقطة الاتصال والتواصل بين المسلمين في جميع أنحاء العالم، وتتكون منظومة خدمة ضيوف الرحمن من 40 جهة يتآزر معهم القطاع الخاص.

جاء ذلك خلال محاضرة الوزير في النادي الأدبي بالأحساء، ضمن مبادرة “أدبي الأحساء.. الوطن أولًا”، للحديث عن دور المملكة في خدمة ضيوف الرحمن، وأدارها فضيلة الشيخ عبدالباقي آل الشيخ مبارك قاضي محكمة الاستئناف، وذلك في قاعة عبدالعزيز الجبر بالنادي.

وأشار الوزير، في كلمته التي شكر فيها لمدير المحاضرة وللحضور، إلى الحج باعتباره ركنًا واجبًا في حالة الاستطاعة، وأن شروطه ربانية توجب على المسلم التفرغ والتزام السلم كأمر رباني لحماية البشر والطير والنبات، وتقع خدمة ضيوف الرحمن ضمن برامج الرؤية ٢٠٣٠، وتعتمد على تيسير قدوم الحجاج، وتحسين الخدمات وجودتها، وإثراء تجربة الحاج والمعتمر دون بدعة أو شرك، مع استضافة العدد الأمثل، وتقديم أفضل تجربة، وتحقيق استدامة القطاع.

وفي لمحة عما تسعى إليه الوزارة، لفت “بنتن” إلى التحوّل الذي يوافق الرؤية في تيسير أمور الحاج والمعتمر وترغيبه بزيارة الأماكن المقدسة أكثر من مرة واستيعاب أكبر عدد من الحجاج والمعتمرين ومشاركة القطاع الخاص وتوفير رحلة آمنة على كل المستويات، وهذا ما يحثنا عليه ولاة الأمر في خدمة المسلمين لأداء المناسك بعيدًا عن الابتداع والحرص على نشر صحيح الدين؛ لأن الحج تأكيد للتوحيد، حيث تنتفي الوسائط بين العبد وربه في عرفات وعند الكعبة.

وفي سؤال له عن استخدام الوزارة لتقنية المعلومات، أجاب “بنتن” بأن الوزارة تعمل مع الحاج أو المعتمر من الفكرة إلى الذكرى من بداية تفكيره في العمرة بتسخير التقنية من خلال البرامج والتطبيقات التي تتيح له التسجيل والحجز والحصول على التأشيرة، وتقوم الوزارة بالتفاعل مع الوزارات المختلفة وتسخير التقنية لتسهيل أمور ضيوف الرحمن.

وشدّّد “بنتن” على ضرورة أن تكون هدايا الحجاج والمعتمرين بأيد سعودية، وهذا يوجد فرص عمل للشباب والفتيات من أبناء المملكة، وأن فرص التطوع متاحة من خلال التسجيل على الموقع، وهي فرصة لإثراء التجربة لشباب المملكة في خدمة ضيوف الرحمن، مختتمًا كلمته بشكر الحضور وأعضاء النادي، مؤكدًا أنه كان حريصًا على اللقاء بهم.

وكان فضيلة الشيخ عبدالباقي آل الشيخ مبارك قاضي محكمة الاستئناف، قد قدّم للمحاضر والمحاضرة، حيث رحّب بضيف الأحساء نيابة عن نادي الأحساء الأدبي ممثلًا في رئيسه الدكتور ظافر بن عبدالله الشهري، وأعضاء النادي، وعامة أهل الأحساء، وذكر في تقديمه أن شرف خدمة بيت الله كان يتسابق عليه العرب قبل الإسلام، وآل هذا الشرف إلى هذه البلاد المباركة، وعرف بالوزير الذي يرأس برنامج خدمة ضيوف الرحمن ووزارة الحج والعمرة ودوره الأكاديمي.

وفي نهاية اللقاء، الذي حضره طلاب البعثات في جامعة الملك فيصل وهيئة الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات وأصحاب القدرات الخاصة، أعرب رئيس النادي، عن شكره للوزير، وقدّم درع النادي التذكاري له وللشيخ عبدالباقي آل الشيخ مبارك؛ ليختتم بالتقاط الصور التذكارية مع الحضور.

التعليقات مغلقة.