أول عبوة مياه ذاتية التنظيف تقتل جميع البكتيريا

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

إذا كنت تستخدم عبوة المياه بشكل منتظم، فمن المحتمل أنك لا تقوم بتنظيفها بالقدر اللازم، لكن هذه العبوات الجديدة يمكن أن تحل المشكلة.

وفي حين أن من الطبيعي أن تحتفظ بزجاجة قابلة لإعادة الاستخدام، فقد أثبتت الدراسات أن هذه الحاويات يمكن أن تؤوي جميع أنواع البكتيريا الضارة المحتملة، بما في ذلك المكورات العنقودية الذهبية وإي كولي.

وتأمل شركة ناشئة في سان فرانسيسكو بتقديم حل مناسب (وإن كان باهظاً) من خلال ما تقول بأنها أول زجاجة مياه ذاتية التنظيف والتعقيم في العالم، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتستخدم عبوات (إل آي آر كيو)، التي يبلغ سعرها نحو 95 دولاراً، رقائق ضوئية، حاصلة على براءة اختراع مدمجة في الغطاء، لتنقية المياه وتعقيم الجزء الداخلي من الحاوية، بغض النظر عن مكان وجودك، وتقتل ما يصل إلى 99.99% من البكتيريا الضارة.

ويعمل ضوء الأشعة فوق البنفسجية الذي يبلغ طوله 280 نانومتر، والذي ينبعث من الغطاء على الاستفادة من نفس التفاعلات الكيميائية الضوئية المستخدمة من قبل المستشفيات لتعقيم الأسطح في غرف المرضى.

وعندما يتم امتصاص ضوء الأشعة فوق البنفسجية، فإنه يكسر الروابط الكيميائية للحمض النووي ويقتل البكتيريا أو الفيروس.

الزجاجة أنيقة وجميلة المظهر، وتبقي السائل بداخلها بارداً لساعات، وهي لا تسرب ولا تتعرق، لذلك يمكنك وضعها بين أغراضك الشخصية دون خوف من أن تتلفها، والأهم من ذلك أنها تقتل البكتيريا والفيروسات التي تزدهر في البيئات الرطبة.

التعليقات مغلقة.