متحدث أمانة الأحساء: تكثيف الأعمال الخدمية لإزالة ما خلفته الأمطار

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أكد المتحدث الرسمي لأمانة الأحساء خالد بن محمد بووشل، أن الأمانة ممثلة في الإدارة العامة للنظافة ومركز الرصد والسيطرة على الآفات البيئية، تُكثّف أعمالها الخدمية للنظافة العامة في الحاضرة من تنظيف وكنس للشوارع والأحياء بالمعدات الآلية والأخرى اليدوية؛ لإزالة ما خلفته الأمطار من تجمعات للأتربة والمُخلّفات، إضافة إلى رش المواقع التي تم سحب مياه الأمطار منها؛ بهدف مكافحة انتشار البعوض والحشرات الطائرة عبر استخدام الأجهزة الخاصة بعمليات الرش “أجهزة الرش الضبابية الحرارية، أجهزة الرش السطحي، أجهزة رش الرذاذ المتناهية في الصغر”، وذلك بعد موجة الأمطار التي شهدتها الأحساء خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال “بووشل” إن “الأمانة تقوم بأقصى جهودها وطاقاتها البشرية والفنية والخدمية في العمل على مدار الساعة؛ لإنهاء ما خلفته الحالة المطرية من تجمعات للمياه في المناطق غير المخدومة بشبكة تصريف السيول والأمطار” -حسب درجات الأولوية في الأهمية- وتأتي تباعًا المواقع الأخرى.

وأشار “بووشل” إلى تقسيم “فرق رش المبيدات” إلى قطاعات على مستوى الحاضرة مع التركيز على الأحياء غير المخدومة بشبكة تصريف مياه الأمطار، إلى جانب حصر مواقع تجمعات الأمطار، واستخدام مفهوم الإصحاح البيئي فيها عن طريق المكافحة الميكانيكية أو المكافحة الحيوية للقضاء على يرقات البعوض في طورها المبدئي.

وأضاف بأنه تزامنًا مع ذلك تم نفث بودرة التعقيم في براميل وحاويات النفايات لخفض نسبة “اليرقات والذباب” حسب مفهوم الإدارة المتكاملة، فيما لا تزال الأعمال جارية في مثل هذه الفترة “الربيع واعتدال الأجواء” في تكثيف خطط المكافحة والتطهير، حيث يتم استخدام أحدث المبيدات الملائمة للبيئة -بحسب توصية الإدارة العامة للصحة العامة في الوزارة لها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.