طيران الإمارات تبدأ تشغيل البوينج 777 الجديدة إلى الرياض الثلاثاء

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أعلنت طيران الإمارات، اليوم الأحد، أنها سوف تبدأ تشغيل طائراتها البوينج 777-300ER  المجهزة بمنتجات الدرجة الأولى الجديدة بين دبي والرياض اعتبارًا من 16 أبريل (نيسان) 2019.

وفي السياق، قال نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية في منطقة الخليج والشرق الأوسط وإيران عادل الغيث: “سوف تصبح المملكة العربية السعودية أول سوق في منطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي نخدمها بطائرات البوينج المجهزة بأجنحة خاصة في الدرجة الأولى مغلقة بالكامل ومستوحاة من مرسيدس بنز”.

وأضاف قائلًا: “قررنا تشغيل طائراتنا من هذا الطراز إلى هذه الدولة الشقيقة بناء على الطلب المتزايد من العملاء والتزامًا منا بتقديم أفضل تجربة ومنتجات للعملاء في جميع الدرجات للسفر بتميز دائم، ذلك أن الأجنحة الخاصة الجديدة على طائرات البوينج 777 توفر مستويات غير مسبوقة من الخصوصية والراحة والفخامة للعملاء”.

وسوف يستمتع المسافرون من وإلى الرياض على الرحلة “ئي كيه 819″، بمنتجات الدرجة الأولى الجديدة. وتقلع هذه الرحلة من مطار دبي الدولي في الساعة 6:55 صباحًا، وتصل إلى الرياض في الساعة 7:50 صباحًا، في حين تغادر رحلة العودة “ئي كيه 820” من الرياض في الساعة 9:35 صباحًا وتصل إلى دبي في الساعة 12:30 ظهرًا. وسوف يتم تشغيل البوينج 777 الجديدة على هذا الخط بمعدل 5 رحلات أسبوعيًا، ويوميًا اعتبارًا من 1 يونيو (حزيران) 2019.

وسوف يتمكن عملاء طيران الإمارات القادمون من الرياض من مواصلة رحلاتهم عبر دبي بسهولة إلى كل من لندن هيثرو وباريس ومدريد ومطار جون إف كنيدي في نيويورك وحيدر أباد وبرشلونة ولوس أنجلوس وجنيف وأمستردام.

وتحتوي أحدث طائرات الإمارات البوينج 777 على مقاعد متطورة مريحة في الدرجات الثلاث، وذلك بموجب برنامج تطوير شامل بتكلفة ملايين الدولارات تضمّن أيضًا تصاميم جديدة للمقاعد وترقية نظام الترفيه الجوي في جميع الدرجات.

وتمتاز الأجنحة الخاصة الجديدة على طائرات البوينج 777-300ER بتصميم مبتكر وتجهيزات متطورة توفر مستويات غير مسبوقة من الخصوصية والراحة والفخامة، حيث توفر استقلالية تامة لأنها مغلقة بالكامل بفضل تجهيزها بأبواب تمتد من أرضية الطائرة وحتى السقف. وتبلغ مساحة كل جناح، وعددها ستة أجنحة، 40 قدمًا مربعةً، وهي مرتّبة بتوزيع 1-1-1.

وقد تم اعتماد أحدث التقنيات في مقاعد أجنحة الدرجة الأولى الجديدة، حيث يمتاز المقعد الجلدي الوثير، القابل للتحول إلى سرير مستو بالكامل، بإمكانية ضبطه في وضع “الجاذبية صفر”، وهي إحدى تقنيات وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) المتطورة، لضمان تمتع المسافر بمستويات غير مسبوقة من الراحة. ويحتوي كل مقعد على وحدة لاسلكية تعمل باللمس للتحكم بخيارات الإضاءة الشخصية والحرارة. واستخدمت طيران الإمارات للمرة الأولى على مستوى صناعة الطيران النوافذ الافتراضية في الأجنحة الوسطى، بحيث يرى ركاب هذه الأجنحة المشاهد خارج الطائرة، باستخدام تقنية كاميرا الزمن الفعلي. ويوجد في كل من الأجنحة الأخرى منظار مقرب لتمكين المسافر من التمتع بنظرة من الأعلى على المناطق التي تحلق الطائرة في أجوائها. وتم تجهيز كل جناح بخاصية المكالمات المرئية، التي تتيح للمسافر الاتصال بسهولة مع أفراد أطقم الخدمة لطلب الطعام ومختلف الخدمات.

واستوحي تصميم وشكل مقاعد درجة رجال الأعمال على طائرة البوينج 777 الجديدة من التصميم الداخلي للسيارات الرياضية الحديثة، مع مساند رأس مصممة هندسيًا للتكيف حسب الاختيار الشخصي، ومظهر أنيق بشكل عام. ويحتوي كل مقعد على وحدة لاسلكية تعمل باللمس للتحكم بوضعيات الجلوس ونظام الترفيه الجوي وخيارات الإضاءة الشخصية وفاصل الخصوصية بين الأجنحة، ويوجد كذلك حيز لتخزين الأحذية ومسند للقدمين وثلاجة شخصية.

وتتميز مقاعد الدرجة السياحية الجديدة بألوانها الهادئة مع تدرجات اللونين الرمادي والأزرق، وبتصميمها العصري مع مساند رأس جلدية قابلة للتعديل رأسيًا وأفقيًا.

وتشغل طيران الإمارات أربع رحلات يوميًا إلى الرياض. وتخدم طائرات البوينج 777-300ER  المجهزة بالمنتجات الجديدة رحلات الناقلة إلى كل من بروكسل وجنيف وفيينا ولندن ستانستد.

وتعد طيران الإمارات أكبر مشغل في العالم لطائرات البوينج 777 ويضم أسطولها حاليًا 160 طائرة من هذا الطراز تخدم رحلاتها إلى قارات العالم الست، وذلك انطلاقًا من مركزها في دبي.

التعليقات مغلقة.