مدير تعليم الأحساء يرعى حفل تقاعد المشرف التربوي “الفارس”

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

رعى المدير العام للتعليم بمحافظة الأحساء أحمد بن محمد بالغنيم، مساء أول أمس الخميس، حفل تقاعد المشرف التربوي راشد بن علي الفارس؛ تقديرًا لما قدمه في ميادين العمل التربوي من جهد، وما حقق فيه منجزات طوال 36 عامًا قضاها في السلك التعليمي.

وقد حضر حفل التكريم عمدة مدينة العيون حمد بن علي الحربي، والمساعد العام للشؤون المدرسية يوسف بن عبداللطيف الملحم، والمشرفون التربويون، وعدد من مسؤولي الجهات الحكومية والخيرية ورجال الأعمال والوجهاء في مدينة العيون.

وتضمن الحفل، الذي استهل بآيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ خالد العساف، عرض سيرة ومسيرة من إعداد وتنفيذ عبدالعزيز الحصحوص، نقل فيه ذلك الزخم من العطاءات والإنجازات في نبذة موجزة أشعرت الحضور بقيمة ما قدمه المحتفى به خلال السنين الماضية.

وفي كلمته، قال مدير عام تعليم الأحساء: “في هذا اليوم نحضر حفل أخينا المربي الفاضل راشد بن علي الفارس، الذي له من اسمه نصيب فـ(راشد) كما عرفناه في حكمته وفي تعامله وفي توجيهاته وفي رعايته لأبنائه الطلاب ولإخوانه المعلمين وعلاقاته بزملائه، فهو يعمل بالنصيحة وبشحذ الهمم، ويقدم خلاصة فكره وعطائه في الميدان التعليمي، وفارس بإنجازاته التي حققتها إدارة التعليم في محافل عديدة سواء على صعيد الوطن عندما حققت الإدارة المراكز الأولى أو على مستوى المملكة في عدد من الدورات الرياضية المدرسية”.

وأشار “بالغنيم” إلى أن “الفارس ضمن فريق العمل مع إخوانه الذين مثلوا الأحساء خير تمثيل، وهو محط ثقة في وزارة التعليم حينما رشح ليكون عضوًا ممثلًا للوزارة في البطولة المدرسية العربية في عدة دورات حصلت خلالها المملكة -ولله الحمد- على المركز الأول في كرة اليد”.

وتوجّه “بالغنيم” في حديثه إلى راشد الفارس بقوله: “سجلك حافل بالعطاءات والإنجازات تركت بصمة كبيرة في قلوبنا وقلوب إخوانك من منسوبي التعليم، وأسال الله أن يجزيك خير الجزاء فلقد أحببت رسالتك وطلابك ومعلميك وزملائك فأحببناك، ونبادرك حبًا بحب على ما قدمت طيلة مسيرتك التعليمية طوال 36 عامًا”.

وبدوره، عبّر المحتفى به راشد الفارس، عن سعادته الكبيرة واعتزازه بالحضور الكبير، وقال: “تعجز الكلمات وأعجز عن تقديم كلمة الوفاء لكل من حضر أو اتصل أو شارك، فلا أستطيع إيفاء أي شخص حقه”.

وأردف “الفارس”: “36 عامًا مرت -ولله الحمد- وتمنيت أن أستمر في ميدان العمل لأن لديّ الكثير من الأعمال في التخصص -ولله الحمد- لم أنتهِ من تقديمها لزملائي وإخواني معلمي التربية البدنية بمحافظة الأحساء الذين يكنون لي الشيء الكثير من الحب والود والصداقة، ولله الحمد كنا في العمل نتعامل كزملاء”.

وتابع “الفارس”: “لا أنسى والديّ -رحمة الله عليهما- فلهما الفضل الكبير عليّ، ولا أنسى زميلي الذي دامت صداقتي معه 58 عامًا؛ اجتمعنا على الحب وعلى الود لم نفترق -ولله الحمد- مستمرة، وهو أخي حمد بن راشد الفارس فهو صديق العون، وأحمد الله أن أعطاني هذا الأخ، والشكر لأبناء العمومة جميعًا فلهم الفضل والدعم”.

واستطرد “الفارس”: “لن أنسى الدراسة وأيام المرحلة الدراسية أساتذتي، فلهم مني كل احترام وحب، فلقد وجدنا منهم الجدية -ولله الحمد- نعتز بهم جميعًا وكل من ساهم في تعليمنا، وكذلك أعتز بأهلي أبناء مدينة العيون على دعمهم وكل ما قدموه لي، ولا أنسى إخواني في قسم التربية البدنية ممثلًا في أخي فهد الملحم، وقبله أخي يوسف الملحم، وقبله الدكتور سعد السند”.

وبدموع الوفاء قال الفارس: “لن أنسى ما دمت حيًا رجلًا قدم لي الكثير ولن أوفيه حقه مهما طال الزمن، وأوصي أبنائي وأبناء أبنائي به، وهو صالح بن محمد الهبوب، وأسال الله أن يحفظه”.

وأخيرًا، قدّم “الفارس” خالص الشكر والعرفان لمدير عام التعليم بالأحساء أحمد بن محمد بالغنيم؛ على حضوره ورعايته الحفل، كذلك شكر للجنة المنظمة جهودها التي بذلت، متمنيًا التوفيق للجميع.

إلى ذلك، كرّم مدير تعليم الأحساء وأبناء علي الفارس “راشد الفارس وحمد الفارس”، أحمد ومصعب أبناء محمد الفارس -يرحمه الله- بعد أن أرادا المشاركة في هذا الحفل فأبى المحتفى به أن يكرّم قبل تكريمهما.

وفي جانب آخر، كرّم كل من رجل الأعمال سعد بن حمد الغريب (الشدي) وأبناء سعود السليم ممثلين في ذعار السليم وعبدالرحمن، ورجل الأعمال الإماراتي علي المنصوري، كرّموا لاعبة المنتخب السعودي للبولنج ابنة الأحساء هديل راشد الفارس في حفل والدها.

وشهد الحفل مشاركة الشاعرين عماد النعيم، وحمد الغريب بقصيدة لكل منهما بهذه المناسبة تفاعل معها الحضور، الذي شارك في تكريم المحتفى به المشرف التربوي راشد بن علي الفارس بتقديم الهدايا له عرفانا على ما قدمه طوال مسيرته.

التعليقات مغلقة.