غدًا.. انطلاق فعاليات معرض سوق السفر العربي 2019 بدبي

مدة القراءة: 3 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

تنطلق فعاليات معرض سوق السفر العربي 2019، الذي يعد الحدث الأضخم في صناعة السفر والسياحة في الشرق الأوسط، غدًا الأحد، في  دبي، بحضور أبرز المتخصصين والخبراء في صناعة الضيافة والسفر والسياحة من أنحاء العالم كافة.

ويركز المعرض، وهو جزء من “أسبوع السفر العربي” الذي تم الإعلان عنه هذا العام ويضم تحت مظلته أربعة أحداث بارزة ويقام في مركز دبي التجاري العالمي، يركز على أبرز الاتجاهات الحالية في قطاع السفر والضيافة، كما يتطرّق إلى الإمكانيات المتاحة التي تساهم في تحقيق النمو.

وستكون النسخة السادسة والعشرون من المعرض جزءًا من أسبوع السفر العربي الذي يضم معرض سوق السفر العربي 2019، وسوق السفر الدولي للسياحة الفاخرة، إضافة إلى منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، وفعالية يوم المستهلك “هوليداي شوبر” المخصصة للمستهلكين في قطاع الضيافة والسفر، والتي تقام اليوم السبت.

ومن المتوقع أن يواصل سوق السفر العربي حضوره القوي بناءً على النجاح الكبير الذي حققه العام الماضي، حيث يتوقّع أن يستقبل نحو 2,500 شركة عارضة من جميع أنحاء العالم، كما سيرحب بنحو 40 ألف زائر من المتخصصين في صناعة الضيافة والسفر والسياحة، وسيشهد مشاركة ممثلين عن 150 دولة و65 جناحًا وطنيًا، وأكثر من 100 عارض جديد يشاركون للمرة الأولى في هذا الحدث الرائد؛ بما فيهم معرض إكسبو دبي 2020، وطيران ناس، والوكالة الوطنية للسياحة في بيلاروسيا، ولجنة موسكو للسياحة، وهيئة الجبل الأسود للسياحة، والمكتب الرسمي للسياحة في جنوب أفريقيا، وهيئة السياحة في زيمبابوي.

وفي معرض تعليقها على هذا الحدث، قالت مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط دانييل كورتيس: “نظرًا للنجاح الكبير الذي حققه معرض سوق السفر العربي العام الماضي، فقد قررنا أن نطلق حدثين جديدين لهذا العام وهما يوم المستهلك “هوليداي شوبر” المخصص للمستهلكين في قطاع الضيافة والسفر ومنتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند وأفريقيا الذي يركز على تطوير المسارات الجوية، لينضما إلى كل من معرض سوق السفر العربي وسوق السفر الدولي للسياحة الفاخرة، وذلك تحت مظلة “أسبوع السفر العربي” الذي تم إطلاقه للمرة الأولى هذا العام”.

وتمثل التقنيات المتطورة والابتكار المحور الرئيسي لفعاليات معرض سوق السفر العربي 2019 الذي يواصل أعماله حتى يوم الأربعاء 1 مايو، حيث سيتم التطرق إليها في جميع الجلسات والنقاشات والفعاليات التي ستدور في أروقة المعرض.

وعلى مدار أربعة أيامٍ متواصلة، سيناقش أبرز الخبراء والمتخصصون التحول الرقمي وأثره في قطاع السياحة والسفر، وظهور تقنيات مبتكرة من شأنها تغيير الطريقة التي تعمل بها صناعة الضيافة في المنطقة بشكلٍ جذري.

وأضافت كورتيس: “ترتكز النقاشات والمحاور الرئيسية للمعرض هذا العام على الابتكار والتقنيات المتطورة، في ظل التوقعات التي تشير إلى أن بعض هذه التقنيات مثل روبوتات الدردشة الذكية “تشات بوت” وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي وإنترنت الأشياء ستحقق وفورات بمليارات الدولارات في هذه الصناعة مستقبلًا. لذا فإنه من الضروري للعارضين والمشاركين والمتخصصين مناقشة سبل الاستفادة منها وتسخيرها بما يحقق أهدافهم”.

وسيحظى المشاركون على مدار أربعة أيام بفرصٍ حقيقية للتواصل مع شركاء جدد والاستفادة من البرامج والندوات الحوارية التي ستتطرق إلى مواضيع بارزة حول التطورات التي يشهدها قطاع الطيران ومستقبل صناعة السفر وتطوير قطاع السفر الفاخر، وكذلك الدور الذي تلعبه التكنولوجيا في تحسين تجارب الزوار في الأحداث والفعاليات الكبرى المقبلة على غرار معرض إكسبو دبي 2020.

وعلى المسرح العالمي “جلوبال ستيج”، ستقام أولى الجلسات تحت عنوان “المنتدى السياحي العربي-الصيني” وذلك يوم الأحد 28 أبريل من الساعة 15:30 حتى الساعة 17:30. وتأتي أهمية هذا المنتدى في ظل النمو الهائل الذي يشهده القطاع السياحي في الصين التي من المتوقع أن تستحوذ على نحو ربع السياحة العالمية بحلول عام 2030. وخلال الجلسة، سيناقش مجموعة من الخبراء أهمية هذا النمو للوجهات السياحية حول العالم وكيفية الاستفادة منه. كما سيتضمن المنتدى جلسة تواصل مدتها 30 دقيقة مع أكثر من 80 مشتري صيني.

وأردفت كورتيس قائلة: “ستشهد نسخة معرض سوق السفر العربي لهذا العام أكبر مشاركة من آسيا على الإطلاق بزيادة نسبتها 8% على أساس سنوي من إجمالي مساحة المعرض، مع حضور كبير لكل من إندونيسيا وماليزيا وتايلاند وسريلانكا”.

كما سيستضيف المسرح العالمي يوم الثلاثاء 30 أبريل عند الساعة 14:40قمة الصناعة الفندقية الأولى من نوعها والتي ستشهد حضور مجموعة من أبرز الخبراء لمناقشة أحدث مشاريع البنية التحتية وفرص الاستثمار والابتكارات الرقمية التي تركز بالدرجة الأولى على تجارب الزوار، والتي ستشكل أبرز المتغيرات التي سيشهدها القطاع الفندقي في المنطقة في العقد المقبل.

ومن أبرز الأحداث الأخرى التي ستقام على المسرح العالمي، جلسة مخصصة للسياحة في المملكة العربية السعودية وجلسة رئيسية يتحدث فيها السير تيم كلارك رئيس طيران الإمارات، بالإضافة إلى القمة العالمية للسياحة الحلال  التي ستقام للمرة الثالثة في المعرض، وسيتم التطرق فيها إلى أبرز الاتجاهات الحديثة في هذا القطاع والدور المتنامي الذي تلعبه التكنولوجيا المتطورة في تطوير الخدمات بما فيها خدمات العمرة.

ومن أبرز الأحداث والندوات المدرجة على جدول أعمال المعرض لهذا العام معرض تكنولوجيا السفر “ترافيل تِك” وجلسة المشترين والمؤثرين الرقميين وجوائز أفضل منصة عارضة وأكاديمية وكلاء السفر.

جدير بالذكر، أن سوق السفر العربي يعتبر من أبرز الأحداث في قطاع السياحة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا -حسب رأي أبرز المتخصصين في هذا القطاع، وقد استقبلت دورة عام 2018 أكثر من 39,000 متخصص في قطاعات السفر والسياحة والضيافة، وشهدت تسجيل أكبر مشاركة للفنادق في تاريخ المعرض على الإطلاق بنسبة 20% من المساحة الإجمالية للمعرض.

التعليقات مغلقة.