ارتفاع عدد زوار فنلندا من الإمارات إلى 12 ألفًا خلال 2018

مدة القراءة: 4 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

كشفت هيئة السياحة الفنلندية (Visit Finland)، عن ارتفاع عدد الزوار من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى فنلندا ليصل إلى 12 ألف زائر عام 2018 بزيادة بلغت 20.6%. جاء ذلك في الوقت الذي تستعد فيه هيئة السياحة للمشاركة مجددًا في معرض سوق السفر العربي ضمن حملة ترويجية كبيرة تستهدف فيها استقطاب السياح من دول الشرق الأوسط إلى أبرز الوجهات والمعالم السياحية في فنلندا.

وبهذه المناسبة، نظمت هيئة السياحة الفنلندية مؤتمرًا صحفيًا، اليوم، تحدث خلاله جوناس هالا ممثل الهيئة، قائلًا: “سجل القطاع السياحي الفنلندي أداءً قويًا خلال العام 2018 مع زيادة في عدد الزوار القادمين من دولة الإمارات من 9,906 زائر عام 2017 إلى 11,951 زائر عام 2018 بزيادة نسبتها 20.6%. كما تضاعف عدد الليالي الفندقية “ليالي المبيت” خلال فصل الشتاء. ليس هذا فحسب، بل إن إقليم “لابلاند” وحده شهد ارتفاعًا في أعداد الزوار القادمين إليه من الإمارات بنسبة 36.1% بواقع 2,791 زائر بين عامي 2017 و2018″.

وأضاف: “لقد شهدنا هذا العام بالفعل نموًا هائلًا في أعداد الزوار القادمين إلينا من دولة الإمارات، والذين سجلوا زيادة في شهري يناير وفبراير 2019 بنسبة بلغت 131٪ و110٪ على التوالي بالمقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2018. لذلك نحن واثقون من مواصلة النجاح الذي حققناه العام الماضي وذلك عبر الترحيب بالمزيد من السياح والزوار”.

وقد شهدت العلاقات بين فنلندا والإمارات نموًا ملحوظًا في السنوات الماضية، ويعود الفضل في ذلك إلى إطلاق رحلات جوية مباشرة بين البلدين. ففي أكتوبر عام 2018، أعلنت فلاي دبي عن تسيير رحلات مباشرة ويومية إلى العاصمة الفنلندية هلسنكي على مدار العام، كما ستستأنف الخطوط الجوية الفنلندية رحلاتها من دبي إلى هلسنكي في وقتٍ لاحق من العام الحالي بين شهري أكتوبر 2019 ومارس 2020. ومن المقرر أيضًا أن تطلق الخطوط الجوية التركية مسارًا جويًا جديدًا ومباشرًا من إسطنبول إلى روفانيمي في ديسمبر المقبل.

وأضاف هالا: “بناءً على النجاح الذي حققناه في مشاركتنا الأولى في معرض سوق السفر العربي 2018، نتطلع هذا العام إلى بناء علاقات جديدة مع عدد من الشركاء المحتملين ومنظمي الرحلات السياحية، للعمل معهم في الترويج لفنلندا باعتبارها إحدى الوجهات المثالية التي يمكن أن يقصدها الزوار من منطقة الشرق الأوسط في فصلي الشتاء والصيف.

لطالما صُنفت فنلندا على أنها من أبرز الوجهات السياحية داخل السوق الأوروبية، إلا أن هيئة السياحة الفنلندية تحرص الآن على استكشاف أسواق أخرى لاسيما الزوار من الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي الذين يبحثون عن استكشاف وجهات جديدة خلال فصل الشتاء، وكذلك الاستمتاع بالخدمات الفريدة التي تقدمها فنلندا خلال أشهر الصيف”.

وبدورها، تعمل الشركات الفنلندية المشاركة في معرض سوق السفر العربي، على الترويج لفنلندا كوجهة سياحية جذابة على مدار العام، مع استعراضها للأنشطة الترفيهية المتنوعة والإقامة الفريدة في الفنادق الفاخرة والمعالم الثقافية التي تجذب الزوار في فصلي الصيف والشتاء.

ومن المقرر أن ينضم إلى جناح هيئة السياحة الفنلندية في معرض سوق السفر العربي عددًا من الوجهات والفنادق الفاخرة من منطقة “لابلاند” التي تُعرف أيضًا بأنها “أرض الشمس في منتصف الليل” حيث يستمر فيها اليوم الصيفي الواحد لأكثر من شهرين. تضم هذه الوجهة فندق “ديزاين ليفي” الجديد والذي يقع عند منحدرات “ليفي” (Levi) والمقرر افتتاحه عام 2019، بالإضافة إلى منتجع “نورثرن لايتس رانش” الذي يتميز بأنشطته المثيرة ومرافقه الفريدة، فضلًا عن فندق “ليفن إيجلوت” الشهير بالقباب الزجاجية الواقعة عند المنحدر على ارتفاع 340 مترًا.

وفي السياق، ذكر يورجوتابيو كيفيساري، المدير الإداري لوجهة “ليفي”: “ليفي هي وجهة قلّ نظيرها للاستمتاع بالعطلة على مدار السنة، حيث تقع في منطقة “لابلاند” الفنلندية القطبية على بعد 170 كم من الدائرة القطبية الشمالية. تشتهر هذه المنطقة بنقاوة هوائها وعذوبة مياهها على مستوى العالم واللذين يمتزجان بالطبيعة الساحرة التي لا مثيل لها. في كل عام، ترحب القرية الصغيرة التي يقطن فيها نحو 1000 شخص فقط بأكثر من 700 ألف ضيف للاستمتاع بالأضواء الشمالية الطبيعية أو كما تعرف بـ “الشفق القطبي الشمالي” أو ممارسة رياضة الغولف بين حيوانات الرنّة، أو زيارة بابا نويل، أو مشاهدة كلاب الهاسكي التي تجر العربات، أو المشاركة في مغامرات الطبيعة الفريدة من نوعها”.

وأضاف “كيفيساري” قائلًا: “تجذب أشهر الصيف والخريف الضيوف من خارج فنلندا والذين يبحثون عن ملاذًا هادئًا بعيدًا عن صخب المدن الكبرى والأجواء المناخية الحارة، ليستمتعوا بالمناخ المعتدل خلال هذين الفصلين. نحن نركز في الوقت الحالي على السوق الإماراتي عبر تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات المتميزة حسب الطلب بما يتناسب مع أفضل معايير الفخامة لتلبية جميع احتياجات ورغبات الزوار. تمتد خدماتنا حاليًا على مدار فصلي الصيف والشتاء لتشمل خمسة فنادق و850 شاليه و60 مطعمًا وقرية صغيرة مفعمة بالحياة”.

وخلال معرض سوق السفر العربي، سيستعرض فندق “أرتيك تري هاوس” من منطقة “لابلاند” والذي يقع عند الدائرة القطبية الشمالية بالقرب من روفانيمي أجنحته الفردية الرائعة بموقعها الحيوي على جانب التلال الطبيعية، والتي توفر للضيوف إطلالات بانورامية ساحرة على كل من “الشفق القطبي الشمالي” والشمس التي تظل مشرقة حتى منتصف الليل.

وشهدت فنادق كامب كوليكشن زيادة في عدد الزوار القادمين إليها من دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 20% عام 2018. وفي هذا الإطار، ستقوم المجموعة بتسليط الضوء على عدد من الفنادق الفاخرة في هلسنكي، بما في ذلك فندق “كامب” وهو الفندق الوحيد المصنف رسميًا من فئة الخمس نجوم في العاصمة الفنلندية. إضافة إلى فندق سانت جورج الفاخر الذي افتُتح مؤخرًا والذي يقدم باقات شاملة من العلاجات الصحية وبرامج الاستجمام.

وتعليقًا على ذلك، قالت جانينا تايتنغر، مديرة المبيعات في فنادق “كامب كوليكشن”: “تصنف فنادق كامب على أنها من أرقى وأفخم الفنادق في العاصمة هلسنكي. بدءًا من الأجواء المثالية التي تحيط بكل فندق وصولًا إلى جميع متطلبات الفخامة، حيث يعد كل فندق الأفضل في فئته بلا منازع. إنه لشرفٌ لنا أن نقدم جميع أنواع الدعم والخدمات الراقية لضيوفنا الذين وقعوا في حب هلسنكي، كي نساعدهم على اكتشاف المزيد حول روعة وجمال هذه المدينة من خلال فنادقنا المرموقة”.

وتعد ممارسة رياضة الجولف، وإقامة مهرجانات الأفلام والموسيقى، والسباحة، وقطف الثمار، والتجديف والإبحار من أشهر الأنشطة الترفيهية التي تقام طوال أشهر الصيف في فنلندا، بينما يتغير الحال في فصل الخريف الذي تكثر فيه ممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة وتسلق الجبال والتلال ومشاهدة الحياة البرية.

ويعتبر فصل الشتاء الأطول خلال العام في هذا البلد الإسكندنافي ويمتد على مدار ستة أشهر وتتراوح فيه درجات الحرارة بين الصفر إلى -35 تحت الصفر. وخلاله، يستمتع الفنلنديون والزوار على حدٍّ سواء بممارسة عدد من الأنشطة والرياضات بما فيها ركوب العربات التي تجرها كلاب الهاسكي وحيوان الرنّة ورحلات السفاري التي تتضمن التزلج على الجليد، وتجارب القيادة بين الثلوج، ومشاهدة الشفق القطبي الشمالي، فضلًا عن الرحلات العابرة بين الجبال الجليدية، وبالطبع مقابلة “بابا نويل”. إن هذه الأنشطة والتجارب تجذب السياح لممارستها واختبارها عند كل زيارة لهم إلى فنلندا.

واختتم هالا بالقول: “مع توافر مجموعة واسعة من خيارات الإقامة التي لا نظير لها في بيئة آمنة ومضيافة تضم مناظر طبيعية خلابة، فإن فنلندا هي البلد الذي يقدم خدمات وعروض فريدة من نوعها لكل شخص يود زيارته على مدار العام”.

يمكن لزوار معرض سوق السفر العربي 2019 الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي زيارة الجناح الفنلندي من يوم الأحد 28 أبريل ولغاية الأربعاء 1 مايو في الجناح EU5720.

هذا، لمزيد من المعلومات، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: www.visitfinland.com

التعليقات مغلقة.