خالد بن سلمان: الحوثي أداة إيران الإرهابية لشنق الجهود السياسية

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

أكد نائب وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان أن ما قامت به الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران من هجوم إرهابي على محطتي الضخ التابعتين لشركة أرامكو السعودية، يؤكد أنها ليست سوى أداة لتنفيذ أجندة إيران وخدمه مشروعها التوسعي في المنطقة، لا لحماية المواطن اليمني كما يدعون.

وقال الأمير خالد بن سلمان في تغريدات على حسابه بتويتر، أن ما يقوم الحوثي بتنفيذه من أعمال إرهابية بأوامر عليا من طهران، يضعون به حبل المشنقة على الجهود السياسية الحالية.

وأعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الخميس، أنها نفذت عملية جوية على عدد من الأهداف العسكرية المشروعة التي أكدت المعلومات العسكرية والاستخبارية بأنها تشتمل على قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة للميلشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

وأكدت قوات التحالف أن الطلعات الجوية حققت أهدافها بكل دقة، كما أكدت أن ما قامت به الميلشيات الحوثية والإرهابية المدعومة من إيران من اعتداءات على منشآت حيوية بالمملكة تعد من الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والتي ترقى إلى جرائم حرب، ولن تتهاون قوات التحالف عن متابعة كل العناصر الإرهابية في جميع أنحاء اليمن، وستطال يدها كافة المواقع التي تنطلق منها الاعتداءات الإرهابية، وستستمر عمليات قوات التحالف بما يتوافق مع القانوني الدولي الإنساني وقواعده العرفية حتى يتم تحييد هذه الأهداف العسكرية والمشروعة ولكي لا تتمكن الميليشيات الحوثية من استخدامها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.