مهندسو الأحساء يعقدون لقاءهم السنوي ويكرّمون المتميزين

مدة القراءة: 3 دقائق

الأحساء – عيسى الموسى

أقامت اللجنة التنسيقية للمهندسين بالأحساء، مساء أمس الخميس، اللقاء السنوي الثالث عشر لمهندسي الأحساء، في مقر نادي الأحساء الأدبي، بحضور رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين المهندس سعد الشهراني. وجمع غفير من مهندسي ومهندسات الأحساء والمكاتب الهندسية، وجامعة الملك فيصل ممثلة في كلية الهندسة وعميدها الدكتور عبدالله الجعفري.

وبدورهما، رحّب رئيس اللجنة التنسيقية بالأحساء المهندس عبدالله المقهوي، ورئيس نادي الأحساء الأدبي الدكتور ظافر الشهري، بالحضور في قاعة كبار الزوار، ومن ثم انتقل الجمع إلى ديوانية المثقفين، ثم إلى المعرض الهندسي للتصميمات والإنشاءات الهندسية الذي شارك فيه عدد من المكاتب الهندسية والمهندسين المتميزين.

إلى ذلك، انطلاق الحفل، في مسرح النادي، بالسلام الملكي، ثم القرآن الكريم للقارئ نواف الجري، وتضمن كلمة ترحيبية لرئيس اللجنة التنسيقية بالأحساء، الذي أكد أن قوة الإنسان تكمن في عطائه لأجل الوطن وثقافة العطاء دليل على رقي الإنسان وتصالحه مع نفسه.

وتطرّق “المقهوي” لإسهامات اللجنة في توفير منصة للتواصل بين المهندسين عن طريق المحاضرات والزيارات والتدريب وإيجاد فرص تدريبية لطلاب كلية الهندسة، معربًا عن شكره لنادي الأحساء الأدبي على استضافته للقاء.

ومن جانبه، تحدّث رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين المهندس سعد الشهراني، في إضاءات على جهود هيئة المهندسين السعوديين، وشكر اللجنة التنسيقية في الأحساء ونادي الأحساء الأدبي، مشيدًا بمعرض المشاريع الذي قدمه الطلاب والمكاتب، وأن اللجنة بالأحساء تمثل الذراع الأيمن للهيئة ومشهود لها بجهودها المميزة.

وعرج “الشهراني” إلى جهود الهيئة في تقييم أعمال اللجان، وأعلن عن مفاجأة وهي تدشين منصة ممارس الأسبوع المقبل، وهي نقلة نوعية في التحول الرقمي الهندسي وتقدم خدماتها للمهتمين في أي مكان، كذلك أعلن عن استعداد الهيئة لتقديم الدعم لكل المهندسين؛ بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، مؤكدًا حرص الهيئة على التدريبات المدعومة قصيرة المدى والمتوسطة والطويلة والتخصصية المتقدمة.

وفي محاضرة عن تطلعات جامعة الملك فيصل للارتقاء بالتعليم الهندسي، تحدث عميد كلية الهندسة بجامعة الملك فيصل الدكتور عبدالله الجعفري، عما تقدمه الكلية بداية من المبنى المصمم بشكل إبداعي؛ انتقالًا إلى أقسام الكلية الرئيسة والمساندة، مع نبذة عن تأسيس الكلية واعتبارها من الكليات الوليدة في الجامعة لكنها حققت مراكز متقدمة على مستوى جامعات المملكة.

وأكد أن مسيرة الكلية في التطوير عبر المعرفة والمهارات غير الصفية والمهارات المهنية، ذاكرًا بيانًا بالمعامل الموجودة في الكلية وانفتاح الطلاب على الجمعيات العالمية للمشاركة والاستفادة وتشجيع الطلاب على البحث العلمي والنشر في مجلات علمية معتمدة، منوّهًا في هذا الصدد بأن الكلية حصلت على الاعتماد الأمريكي إيبت، وكانت نتائج الطلاب متقدمة فهيأت لهم فرصًا وظيفية في الهيئات والشركات.

في حين أوضح رئيس اللجنة التنسيقية للمهندسين بالأحساء المهندس عبدالله بن إبراهيم المقهوي، أن هذا اللقاء يهدف إلى تعزيز التعاون بين المهندسين، وتبادل آخر المستجدات في قطاع الهندسة.

إلى ذلك، جاءت لحظة التكريم، وكانت البداية للمهندس سعد الشهراني، والمهندس عبدالله المقهوي، وتكريم المجلس السابق ممثلًا في المهندسين: عبدالرحمن النعيم رئيس الهيئة السابق، وأحمد الجغيمان نائب الرئيس، وأعضاء المجلس السابق سعيد الخرس، وصالح البقشي، وإبراهيم الحسين، وإبراهيم الطويل، وأحمد الفريدة، إلى جانب تكريم المكاتب المشاركة في معرض الإبداع الهندسي، وتكريم نادي الأحساء الأدبي ممثلًا في رئيسه الدكتور ظافر الشهري.

كذلك شهد اللقاء تكريم المتميزين من المهندسين والمهندسات من أبناء الأحساء مع تقديم نبذة عن كل منهم وهم: نائب وزير النقل المهندس بدر بن عبدالله الدلامي، ومدير مكتب التراث العالمي بأمانة الأحساء المهندس أحمد المطر، وأول مهندسة مدنية سعودية متخصصة في الإنشاءات المهندسة الشيماء بنت عبدالله الشايب، ورئيس وحدة إدارة المشاريع بمعمل غاز العثمانية بأرامكو السعودية، المهندس عبدالله العلي، وطالبة الهندسة من جامعة الملك فيصل المهندسة لطيفة بنت إبراهيم الملحم، وطالب الهندسة من جامعة الملك فيصل المهندس سلطان بن عبدالرحمن العنقري.

وفي نهاية الحفل، الذي حضره عضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين المهندس سلطان الحربي، ومدير عام مكتب الهيئة السعودية للمهندسين بالمنطقة الشرقية الدكتور كمال آل حمد، و عضو مجلس الشورى الدكتور سعدون السعدون، ورئيس المجلس البلدي الدكتور أحمد البوعلي، وأمين عام الغرفة التجارية بالأحساء عبدالله النشوان، التقطت صورة جماعية للمكرمين مع الحضور الذين امتلأت بهم قاعة المسرح.

 

التعليقات مغلقة.