الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي تحتفي بالعيد

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أقامت الشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني في القطاع الشرقي، حفل المعايدة لموظفيها ضمن برنامج احتفالي أعد بهذه المناسبة، وحضره عدد كبير من الموظفين.

وفي هذا السياق، قال المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني في القطاع الشرقي الدكتور أحمد بن عبد الرحمن العرفج، إن “الشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني حريصة كل الحرص في جميع مستشفياتها وقطاعاتها على التواصل الدائم مع موظفيها ومشاركتهم المناسبات المختلفة ومنها مناسبة العيد السعيد أعاده الله على وطننا وقيادتنا بالأمن واليمن والبركات”.

وأضاف: “يعد هذا الاحتفال فرصة سانحة لنلتقي بإخواننا الموظفين باختلاف تخصصاتهم وإدارتهم، لنتبادل معهم التهاني بهذه المناسبة السعيدة، وهي عيد الفطر المبارك، ولا يمكن أن نفوت هذه الفرصة لأنها تزيد من أواصر المحبة والأخوة فيما بيننا وتحقق مبدأ أننا نعمل وفق منظومة الأسرة الواحدة التي هدفها الرئيس تقديم أفضل خدمة طبية للمريض”.

وذكر “العرفج” أن الاحتفال أقيم في مستشفى الملك عبدالعزيز في الأحساء، في الفترة الصباحية وفي مستشفى الإمام عبدالرحمن بن فيصل في الدمام في الفترة الثانية، وسط حضور إداري كبير إلى جانب مجموعة كبيرة من الموظفين، لافتًا إلى أن “هذا النشاط يأتي ضمن مجموعة كبيرة من البرامج والأنشطة والفعاليات المجدولة ضمن أجندة معدة نحرص على تنفيذها لموظفينا”.

من جهة أخرى، احتفل مستشفى الملك عبدالعزيز ومستشفى الإمام عبد الرحمن بن فيصل في أول أيام العيد مع المرضى بهذه المناسبة، من خلال توزيع الهدايا والورود عليهم.

وقال الدكتور العرفج: “أننا نؤمن أنه من واجبنا تجاه المرضى المنومين لدينا أن يعيشوا ساعات العيد الأولى في سعادة وكأنهم في منازلهم، لذا حرصنا على أن نشاركهم هذه المناسبة من خلال زيارتهم وتبادل التهاني معهم وتقديم الهدايا والورود عليهم”.

وأشار إلى أن “ما نحرص على أن نراه هي نظرة السعادة في وجوه هؤلاء المرضى، لأننا على يقين بأنهم أمانة في أعناقنا لذا كان العيد فرصة لمشاركتهم أفراحهم، ومشاركة الموظفين الذين يعملون خلال هذا اليوم بعيداً عن أسرهم ما يجعل الاحتفال بالعيد في المستشفى ذا طعم خاص”.

التعليقات مغلقة.