اتفاقية ثلاثية لتأسيس وحدة التطوع بجمعية ترميم الخيرية

أبرمتها وزارة العمل وجامعة الملك فهد والجمعية..

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أبرمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجمعية ترميم الخيرية بالمنطقة الشرقية، مؤخرًا، اتفاقية تأسيس وحدة التطوع بجمعية ترميم وفق المعيار الوطني لوحدات التطوع؛ ضمن مشاريع مبادرة بناء وتمكين لتنظيم العمل التطوعي.

وقد وقّع الاتفاقية وكيل وزارة العمل للتنمية الاجتماعية سليمان بن عبدالعزيز الزبن، ومن جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور هتان زين العابدين توفيق، ومن جمعية ترميم الخيرية نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس خالد بن محمد التركي، وذلك في مقر الوزارة بمدينة الرياض.

ومن جانبه، قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية ترميم الخيرية، إن الاتفاقية تهدف إلى التعاون في تمكين وتنظيم العمل التطوعي؛ بما ينعكس على مستهدفات رؤية المملكة 2030، وإنشاء وحدات تطوع نموذجية في الجمعية لتحقيق الاستدامة في العمل التطوعي، وتفعيل الفرص التطوعية وفق “المعيار الوطني السعودي” لإشراك المتطوعين في أنشطة وبرامج الجمعية، مع الحرص على تدريب منسوبي وحدة التطوع على استخدام البوابة الوطنية للتطوع، والسعي لنشر ثقافة العمل التطوعي في أوساط المجتمع، وتنفيذ مبادرات ومشاريع تنعكس على تحقيق مؤشرات رؤية الوطن 2030 في رفع عدد المتطوعين وعدد الفرص التطوعية والساعات التطوعية؛ مما ينعكس على القيمة الاقتصادية ورضا المتطوع عن تجربته التطوعية في الجمعية.

وأضاف التركي: “نحن في جمعية ترميم الخيرية سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية التي ستكون نقلة نوعية في مسيرة عملنا، حيث سيكون لها أثر كبير وإيجابي في إشراك المتطوعين من أبناء المجتمع في تنفيذ مشاريع الجمعية من خلال تأسيس وحدة تطوع وفق المعيار الوطني لوحدات التطوع، وبإشراف ومتابعة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الداعم الأول لجمعية ترميم، وسيشرف على إنشاء هذه الوحدة جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والتي ستعين وفق الاتفاقية مستشارًا في الجمعية خلال مراحل التأسيس الأربعة (التعرّف، التهيئة والتحضير، البناء، التشغيل) مما يبشر بتنفيذ هذه الوحدة بشكل علمي ومدروس؛ لما تتمتع به جامعة الملك فهد للبترول والمعادن من خبرة طويلة وإمكانيات كبيرة ستوظف لتحقيق هدفنا -إن شاء الله-“.

التعليقات مغلقة.