رجل الأعمال مسعود القحطاني يحتفي بحصول “الخالدي” على الدكتوراه

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

أقام رجل الأعمال مسعود بن هادي القحطاني، مؤخرًا، مأدبة عشاء تكريمًا للدكتور خالد بن حمد الخالدي؛ بمناسبة حصوله على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وذلك في قصره بمدينة الظهران.

وقد حضر المناسبة جمع من الوجهاء والمشايخ والدكاترة والأدباء وبعض من الزملاء يتقدمهم من محافظة الأحساء كل من “حمد بن أحمد البوعلي” عميد أسرة البوعلي بالأحساء، ورئيس المجلس البلدي بمحافظة الأحساء الدكتور أحمد بن حمد البوعلي، ورئيس جائزة الأمير محمد بن فهد بن جلوي آل سعود للقرآن والسنة النبوية والخطابة (قبس)، ورئيس أفلاذ لتنمية الطفل والدكتور وليد بن حمد البوعلي عميد كلية الطب سابقاً بجامعة الملك فيصل، ورجل الأعمال رائد بن حمد البوعلي، ونائب رئيس جمعية التنمية الأسرية بمحافظة الأحساء المستشار الأسري يوسف الجبيرة، ونواف بن علّاي الجري الإعلامي بهيئة الصحفيين السعوديين فرع الأحساء، والشاعر سامي القاسم، والمهندس عبدالرحمن بن عبداللطيف الذرمان، ومن مدينة الدمام الدكتور عبدالرحمن العصيل محاضر بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، و‏عبدالرحمن المقبل مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، ورئيس كتابة العدل الثانية محمد العليوي، وعبد العزيز بن محمد الجامع القاضي بالمحكمة الإدارية بالدمام، وإمام وخطيب جامع إسكان الحرس الوطني بالدمام عوض بن علي القحطاني، وإمام وخطيب ومستشار اجتماعي قاسم الفارس.

وفي الأثناء، رحَّب “القحطاني” بالضيوف جميعًا وشكرهم على تلبية الدعوة، ومن ثم ألقى المحتفى به الدكتور خالد الخالدي كلمة شكر فيها “مسعود” وأسرته على هذا الاحتفاء، وشكر جميع الضيوف على حضورهم.

ومن جانبه، ألقى الأديب حمد البوعلي، كلمة ضافية أثنى فيها على مسعود وكرمه، وعقب بالثناء على المحتفى به الدكتور خالد الخالدي، كذلك أثنى على جهوده في خدمة الوطن والمجتمع.

وفي كلمة للدكتور أحمد البوعلي، بين فيها الخير الذي يعيشه المجتمع السعودي في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان وخدمة العلم والعلماء وشكر مسعود القحطاني على هذا الاحتفاء.

أما الزميل نواف الجري، فرحب في كلمته، بجميع الضيوف وشكر الشيخ مسعود وأسرته وختم بقصيدة نبطية جميلة المعاني، ثم شارك الشيخ سامي القاسم بقصيدة من شعره أعجبت الحضور، أثنى فيها على الشيخ مسعود القحطاني.

إلى ذلك، قدَّم القحطاني، هديةً قيمةً للأديب حمد البوعلي، ودرعًا وهدية قيمة بالمحتفى به الدكتور خالد بن حمد الخالدي؛ ليختتم الحفل بتناول الجميع وجبة العشاء، والتقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.