إضافة رحلات الرمز المشترك بين مطاري الكويت وصبيحة كوكجن بتركيا

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

يسعد الخطوط الجوية التركية والخطوط الجوية الكويتية الإعلان عن شراكة استراتيجية جديدة، ستؤدي إلى إضافة رمز الناقل الوطني الكويتي إلى رحلات الخطوط الجوية التركية، وإضافة رمز الناقل الوطني التركي إلى رحلات الخطوط الجوية الكويتية التي تعمل بين مطار الكويت ومطار صبيحة كوكجن في إسطنبول، وسيبدأ تنفيذ شراكة الرمز المشترك الثنائية في 1 أغسطس 2019.

وقد سعت الشركتان لعلاقة تجارية متينة منذ عام 1991، وتجنيان منذ ذلك الحين ثمار هذه الشراكة، وقد عززت الخطوط الجوية التركية والخطوط الجوية الكويتية تعاونهما من خلال تجديد “اتفاقية المحاصصة الخاصة” بينهما في مايو 2019، ومن المتوقع أن تنقل اتفاقية الرمز المشترك الجديدة شراكة الناقلين الوطنيين إلى مرحلة جديدة، وأن توفر فرص مذهلة للركاب من الكويت وتركيا.

وفي هذا الصدد، أقيمت مراسم توقيع اتفاقية الرمز المشترك يوم الثلاثاء، في مقر الخطوط الجوية التركية في إسطنبول، بحضور المدير العام للخطوط الجوية التركية بلال إكشي، ورئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية يوسف الجاسم الصقر، إضافة إلى وفدين رفيعي المستوى من شركتي الطيران.

ومن جانبه، أعرب المدير العام في الخطوط الجوية التركية، عن سعادته باتفاقية الرمز المشترك الجديدة مع الخطوط الجوية الكويتية، ورأى أن من شأن هذه الاتفاقية تعزيز العلاقات التجارية الموجودة مع الخطوط الجوية الكويتية، وكذلك توفير رحلات اتصال بين تركيا والكويت لركاب الخطوط الجوية التركية.

وأضاف السيد إكشي بأن “إسطنبول هي صلة الوصل الطبيعية والتاريخية بين آسيا وأوروبا، والخطوط الجوية التركية، مع أدائها المذهل في آخر 16 عامًا، تحمل لقب الخطوط الجوية التي تطير إلى أكبر عدد من البلدان في العام، والتي تبلغ 124 بلدًا. سيساهم افتتاح مطار إسطنبول، مقرنا الجديد، في خلق فرص جديدة لخطوطنا الجوية وأنا واثق من كون اتفاقية الرمز المشترك هذه ستدعم العلاقات الثقافية والتجارية بين إسطنبول والكويت. ستعمل كل من الخطوط الجوية التركية والخطوط الجوية الكويتية عن قرب لتوفير أفضل الخدمات لركابنا ولنحسّن تجربة العملاء”.

وأردف: “بهذا المناسبة، أود أن أشكر الصديق العزيز السيد يوسف الجاسم الصقر، رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية، وفريقه وفريقي على جهودهم المبذولة لجعل اتفاقية الرمز المشترك هذه فعالة. أنا واثق من أن مواطني البلدين سيستفيدون كثيرًا من هذه الاتفاقية”.

أما رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية، فقال: “يسعدنا الترحيب بالخطوط الجوية التركية كشريك لنا عبر الرمز المشترك. الانطلاقة الجديدة لهذه الشراكة المتجددة ستؤدي للمزيد من الاتصال والملاءمة لعملائنا، الذين يمكنهم ان يتوقعوا الحصول على ذات الخدمة المميزة التي يتوقعون الحصول عليها مع خطوطنا الجوية، أثناء السفر على متن رحلات الرمز المشترك إلى/من الكويت وإلى/من مطار صبيحة كوكجن في إسطنبول. هذه الاتفاقية ستدعم عمل الخطوط الجوية الكويتية والخطوط الجوية التركية بين المدينتين وتتيح المزيد من خيارات ومرافق السفر للعملاء كي يستفيدوا من الخدمات التي تقدمها شركتا الطيران”.

ونوّه بأن “شراكة الرمز المشترك الجديدة ستوفر للعملاء بساطة في شراء رحلات الاتصال على متن شركتي الطيران باستخدام حجز واحد، وتجربة سلسة في ما يتعلق بالحجز وتسجيل الخروج والصعود على متن الطائرة وتفقّد الحقائب على مدار الرحلة بالكامل. سيتمكن الركاب ووكلاء السفر أن يحجزوا بشكل مباشر مقاعد على هذه الرحلات عبر موقعنا الإلكتروني ونظام الحجز الخاص بالوكلاء. إضافة على ذلك، لن تساهم شراكة الرمز المشترك هذه في تحسين العلاقة بين الشركتين فقط، إنما العلاقة القوية بين البلدين، الكويت وتركيا، أيضًا”.

ويتوافق توقيع هذه الاتفاقية مع ما تشهده السوق الكويتية من نمو ثابت في السفر إلى المدن التركية كوجهة سياحية أساسية، شهيرة بتاريخها وضيافتها وثقافتها والمرافق الأخرى التي تجعل زيارة تركيا عطلة مثالية.

يذكر أن الخطوط الجوية الكويتية تشغل 7 رحلات أسبوعيًا إلى إسطنبول باستخدام طائرات أيرباص 330 و320 وبوينغ 777، و7 رحلات أسبوعية إلى مطار صبيحة كوكجن، فيما تشغل الخطوط الجوية التركية 28 رحلة باستخدام طائرات إيرباص 320 و330 وبوينغ 738 من إسطنبول، و14 رحلة باستخدام إيرباص 320 وبوينغ 738 من مطار صبيحة كوكجن.

وتعمل كل من الخطوط الجوية التركية والخطوط الجوية الكويتية على احتمال دمج برامج المسافر الدائم بالنسبة لرحلات الرمز المشترك، بحيث يمكن للمسافرين الاستفادة من ميزات هذه البرامج. كما اتفقت شركتا الطيران على تقصي المجالات الممكنة للمزيد من التعاون والتوسع المستقبلي لاتفاقيتي المحاصصة الخاصة والرمز المشترك.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.