افتتاح المختبر الآلي الحديث بمركزي القطيف

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

دشّن رئيس المجلس الاستشاري بالتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية عصام بن عبدالقادر المهيدب، اليوم الأربعاء، بمستشفى القطيف المركزي المختبر الآلي الحديث، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة الشرقية، حيث سيساهم في زيادة الكفاءة والطاقة الاستيعابية للفحوصات بنسبة 1000% بمعدل 1000 عينة في الساعة بدلًا من 100 عينة، وتصل طاقة استقبال العينات أكثر من 24 ألف عينة في اليوم.

وفي السياق، أوضح “المهيدب”، في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة، أن هذا المختبر يساهم في إضافة خدمات مخبرية وفحوص تخصصية جديدة، وهو ما يعد نقلة نوعية في الخدمات المخبرية ومفخرة للمنطقة الشرقية، وتقديم الخدمات التشخيصية والمساعدة للعملية العلاجية لإخواننا المستفيدين من تقديم الرعاية الصحية في منشآت التجمع.

وقدم “المهيدب” التهنئة لمنسوبي وإدارة مستشفى القطيف المركزي أثناء تكريمه لهم لحصولهم على شهادة الاعتماد من المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية “سباهي”، وبنسبة بلغت 94.73%.

ونوّه بأن هذا الإنجاز لم يأت إلا بعمل وإخلاص وتفاني منسوبي المستشفى، الذين قاموا بواجبهم على أكمل وجه، وأثمرت الجهود ليتحقق بحمد الله وقوف هذه المنشأة الغراء على منصة الجودة والاعتماد مع أقرانها الحاصلين عليها بالتجمع، فتهنئة من القلب إلى جميع الزملاء والزميلات وتهنئة خاصة إلى جميع القيادات وفي مقدمتهم مدير المستشفى الدكتور رياض بن طاهر الموسى، داعيًا آلي الاستمرار في صعود قمم التميز والجودة.

ومن جانبه، اعتبر الرئيس العام التنفيذي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الغامدي، أن ما يتحقق في مستشفى القطيف المركزي من إنجازات مفخرة وثمرة تكاتف وتعاون، وقد أصبح المستشفى من أكثر المنشآت نموًا وتطورًا في تقديم الخدمات الصحية المتميزة بالمنطقة.

في حين، لفت المدير العام التنفيذي للمستشفى الدكتور رياض الموسى، إلى أن المختبر الآلي يعمل على تقليل الاعتماد على العنصر البشري في إجراء الفحوصات لزيادة مستوى الجودة النوعية في إجراء الفحوصات، وتجنب الأخطاء الطبية الناتجة عن أخطاء في نتائج الفحوصات المخبرية، مشيرًا إلى أنه سيحسن خدمات الرعاية الأولية في التجمع الصحي الأول في المنطقة الشرقية من خلال استيعاب الفحوصات المخبرية من مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لمستشفى القطيف المركزي، وذلك الذي يعتبر أحد أهداف التحول الصحي لتحقيق رؤية المملكة 203، كما سيتم وضع خطط مستقبلية لتنفيذ هذه الخدمات لتشمل كافة المنشآت والمراكز التابعة للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية.

وفي ختام هذه المناسبة، قام رئيس المجلس الاستشاري للتجمع، بجولة على المختبر الآلي اطلع فيها على شرح وافي من مدير المختبر الدكتور محمد الخليفة، كما تفقد الصيدلية المركزية بثوبها الجديد وتطوير نظامها واستمعوا من منسوبيها إلى ما تقدمه للمستفيد من الرعاية الصحية والخدمات السريعة بجودة عالية.

التعليقات مغلقة.