صندوق IFHC للحفاظ على الحبارى يعلن مشاركته في معرض أبوظبي للصيد والفروسية 2019

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أعلن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى IFHC، وهو من الجهات الرائدة عالميًا في الحفاظ على هذه الأنواع الأحيائية، عن استعداده للمشاركة في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2019 (ADIHEX) لتسليط الضوء على النجاح الكبير الذي حققه برنامج الصندوق لإكثار الحبارى وإطلاقها في البرية، إلى جانب الجهود المتواصلة والرامية إلى تثقيف الجيل المقبل من أنصار حماية الطبيعة وإطلاع الصقارين حول أهمية الصيد المستدام.

ومن المقرر أن يستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض (ADNEC) الفعالية التي تمتد لخمسة أيام من 27 ولغاية 31 أغسطس المقبل، حيث يُمكن لزوار المنصة 9. A30 الخاصة بالصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى الحصول على رؤى قيّمة ومعمقة حول أعمال الصندوق، بما في ذلك البحوث العلمية الرائدة عالميًا التي يتم إجراؤها للحفاظ على طيور الحبارى المعرضة للخطر في الدول التي تقع ضمن نطاق انتشار الحبارى الآسيوية وحبارى شمال أفريقيا، من منغوليا شرقًا وحتى المملكة المغربية غربًا.

ويقدم الصندوق عبر منصته مجسمًا تفاعليًا للكرة الأرضية لاستعراض معلومات تفصيلية حول النظام البيئي الذي يسعى الصندوق إلى حمايته بالتعاون مع هذه الدول، انسجامًا مع جهوده الرامية إلى الحفاظ على طيور الحبارى، فضلًا عن الإنجازات الكبيرة التي حققها برنامج الصندوق في مجالات إكثار الحبارى وإطلاقها في البرية، والتي قد أثمرت عن إنتاج ما يزيد عن 400 ألف من طيور الحبارى في الأسر، وجهوده في مجال الإدارة الوراثية التي أسهمت في الحفاظ على النقاء الجيني للحبارى وجهوده التي ساعدت في استعادة التوازن لأعداد طيور مجموعات الحبارى البرية.

وفي سياق تعليقه، قال العضو المنتدب للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى معالي ماجد المنصوري،: “تأتي مشاركتنا في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، تعزيزًا لجهودنا في تثقيف أنصار حماية الطبيعة والصقارين حول ممارسات الصيد المستدام، بما ينسجم مع مساعينا المستمرة في الحفاظ على وجود الحبارى واستدامة وجودها”

وأضاف: “تشكل منصة المعرض فرصة مثالية لتوطيد أطر التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين واستكشاف الشراكات المحتملة وبناء العلاقات الجديدة طويلة المدى في مجال حماية الأنواع البيولوجية، ويمكننا من خلال المنصة التفاعلية للصندوق التفاعل مع جمهورنا الرئيسي والمتمثل في مجتمع الصقارين، حيث نتطلع لمناقشة القضايا المرتبطة بممارسات استدامة المستقبل البيئي والحفاظ على هذا النوع من الطيور التي تتسم برمزيتها بالنسبة للمنطقة، فضلًا عن صون التقاليد والممارسات التراثية، كما نأمل أن يستمتع زوار منصتنا من رواد المعرض بتجربة غنية بالفائدة والترفيه”.

وعلى امتداد الأيام الخمسة للمعرض، سيقوم الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى بتسليط الضوء على التقدم الذي أحرزه “البرنامج التعليمي للمحافظة على الأنواع: نموذج الحبارى” وهو برنامج تعليمي شامل ومعتمد لدى مدارس الدولة، وقد شهد البرنامج دعمًا واقبالًا واسعًا منذ إطلاقه في العام الماضي، حيث تم خلال سبعة أشهر من إطلاقه مشاركة أكثر من 40 مدرسة من مدارس الدولة. ومن المقرر أن يتم تكريم الطلبة الفائزين بمسابقة البرنامج “تصميم الحقائب المدرسية” خلال المعرض.

وتطلق منصة الصندوق أيضًا أنشطة أخرى تشمل استعراض فيلم “قصة الحبارى”، وهو فيلم وثائقي حول الجهود المبذولة في سبيل الحفاظ على طيور الحبارى، فضلًا عن تجارب تفاعلية أخرى مثل حل الألغاز لـ “تحرير” أحد طيور الحبارى.

وإضافة إلى ذلك، يشارك متحدثون ومسؤولون من الصندوق بهدف استعراض التفاصيل المتعلقة ببرنامج التدريب الداخلي الخاص بالصندوق، وإشراك الصقارين والتحاور معهم حول أهمية الحصول على الحبارى للأغراض التدريبية من مصادرها القانونية.

يُشار إلى أنّ الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يُعتبر واحدًا من الرعاة الرسميين لنسخة عام 2019 من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية. ويفتح المعرض أبوابه ابتداءً من الساعة 11 صباحًا حتى الساعة 10 مساءً، من 27 ولغاية 31 أغسطس.

التعليقات مغلقة.