الشيشان تحتفي بالسعودية في افتتاح «الجامع الأكبر»: عملكم مبارك ومعهود

مدة القراءة: 2 دقائق

“الأحساء اليوم” – واس

وصف مستشار الرئيس الشيشاني، المفتي العام للجمهورية صلاح ميجييف، مشاركة المملكة في افتتاح أكبر جامع بأوروبا تمّ إنشاؤه بالبلاد، بوفد يترأسه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بالعمل المبارك والمعهود للمملكة وقيادتها الرشيدة الذي دأبت على دعم ومساندة وتشجيع كل عمل إسلامي رشيد.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية، اليوم الجمعة عن المفتي قوله، إنّ مشاركة السعودية تأتي تأكيدًا على رسالتها العالمية والريادية في خدمة الإسلام ونشر الوسطية والاعتدال، منوّهًا بالعلاقات التاريخية بين البلدين القائمة على التعاون الثنائي في المجالات، لا سيّما ما يتصل بالعمل الإسلامي المشترك، وأكّد أنّ البلدين ترتبطان بوشائج قوية تقوم على أساس من المحبة والأخوّة الإسلامية والمواقف الراسخة في ذاكرة التاريخ.

واختتم مفتي الشيشان تصريحه، بالتأكيد على أنّ مشاركة المملكة في افتتاح مسجد فخر المسلمين هي محل تقدير واعتزاز من مختلف أطياف الشعب الشيشاني الذي يكن لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع محبة خاصة وتقدير كبير نظير خدماتهما للإسلام والمسلمين بالعالم، مؤكدًا أنّ الرئيس الشيشاني دائمًا ما يؤكّد على تميز ومتانة العلاقة مع المملكة وقيادتها الرشيدة والعمل سويًّا لتحقيق ما يجمع الأمة على الخير والسلام.

من جانبه، أكّد الوزير آل الشيخ أنّ ما قامت به جمهورية الشيشان من بناء هذا المسجد الكبير الذي يعـد معلمًا من معالم أوروبا، يبعث في النفوس السعادة ويحقق للمسلمين أيضًا الرفعة، والذي سيكون منارة هدى ونور ينشر تعاليم الإسلام الصحيح الوسطي، وثّمن إقامة هذا الصرح الإسلامي الكبير، راجيًّا من الله أن يكون الشعب الشيشاني في أحسن حال، وأن يسهم هذا المسجد في نشر المنهج الوسطي المعتدل الذي ينبذ العنف والتطرف.

جاء ذلك في تصريحات للقناة الفضائية الشيشانية فور وصوله مطار غروزني الدولي، حيث كان في استقباله مستشار الرئيس والمفتي العامّ لجمهورية الشيشان، وعضو البرلمان لمجلس دومه الروسي آدم دليم خانووف، ومستشار الرئيس ممثل الدول العربية والإسلامية بالحكومة تركو داوودوف، ووزير السياحة مسلم بيت زييف، ونائب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى موسكو محمد الغامدي، ومدير عامّ التشريفات بمكتب الرئيس الشيشاني إبراهيم خامبييف.

وقال الوزير، إنّ المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد هي الدولة الداعية لمنهج الوسطية والاعتدال وتعمل جاهدةً لنشرها في ربوع العالم الإسلامي، كما تمدّ يديها لكل الدول التي تسير على هذا المنهج، لافتًا إلى أنّ الشيشان بقيادة الرئيس رمضان أحمد هي إحدى الدول التي تعمل على نشر الوسطية ولها جهود في ذلك، معربًا عن الاعتزاز بتميُّز العلاقات المشتركة.

التعليقات مغلقة.