غدًا.. 223 ألف طالب يبدأون العام الدراسي الجديد بالأحساء

مدة القراءة: 3 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أنهت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء، استعداداتها لاستقبال ما يزيد على 223700 ألف طالب وطالبة على مقاعد الدراسة مع بدء انطلاق العام الدراسي الجديد  1441هـ ينتظمون صباح يوم غد الأحد.

وقد وصل عدد المدارس في قطاعي البنين والبنات إلى 1092 مدرسة لجميع المراحل الدراسية وتشمل 24 مدرسة للطفولة المبكرة، سيقوم على تعليمهم ما يزيد على  17000 معلم ومعلمة، ذلك بعد تمتعهم بالإجازة الصيفية؛ وسط استعدادات وتجهيزات متكاملة ومنظومة من الخدمات التربوية والتعليمية، التي أعدتها وحرصت عليها الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء منذ وقت مبكر؛ وفق خطط الاستعداد لبدء العام الدراسي الجديد.

وفي السياق، ذكر المتحدث الرسمي لتعليم الأحساء سعد آل درويش، أن الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء قد بذلت جهودًا كبيرة ومتواصلة منذ وقت مبكر في الاستعداد لبدء العام الدراسي الجديد بتوجيه من مدير عام تعليم الأحساء أحمد بن محمد بالغنيم، ومتابعة مستمرة من مساعدي المدير العام للشؤون التعليمية والمدرسية والخدمات المساندة؛ في قطاعي البنين والبنات، شملت المجالات اللازمة كافة؛ لتحقيق بداية جادة وصحيحة منذ اليوم الدراسي الأول، والعمل على تسخير الإمكانات كافة لتحقيق ذلك.

وأشار إلى ترحيل جميع المقررات الدراسية التي تم تسلمها من المطابع لجميع مدارس المحافظة، كما قامت أمانة التعليم بالإدارة بتطبيق مؤشرات الأداء التعليمية ودراسة القيم النسبية المحددة والتي تم من خلالها تقييم الجاهزية ومتابعة الإنجاز، عبر منظومة عمل متكاملة شارك فيها جميع الإدارات والأقسام المعنية ومكاتب التعليم.

وأكد “آل درويش” اعتماد 24 مدرسة للطفولة المبكرة ستنطلق -بمشيئة الله- مع بدء العام الدراسي الجديد، حيث بلغ مجموع عدد فصول رياض الأطفال بنين وبنات 73 فصلًا، وبلغ عدد فصول التعليم الابتدائي 312 فصلًا، وبلغ عدد الطلبة فيهم 9230 طالبًا وطالبة.

ولفت إلى إسناد تدريس الصفوف الأولية الأول والثاني والثالث ابتدائي بنين للمعلمات، مشيرًا إلى أن التسجيل بفصول “رياض الأطفال والصفوف الأولية” لايزال متاحًا حتى استنفاذ المقاعد الدراسية المخصصة للطلبة وذلك عبر نظام نور.

وأضاف بأنه وفي هذا الصدد أقيم معرض تعريفي عن الطفولة المبكرة نفذته شركة تطوير التعليم القابضة، بالتعاون مع تعليم الأحساء ممثلة في إدارة رياض الأطفال وإدارتي العلاقات العامة، والإعلام التربوي، وذلك في مقر مجمع العثيم مول بالأحساء، وسط حضور لافت من زوار المعرض على مدى يومين.

وتابع: كما تم هذا العام تعيين (97) معلمًا ومعلمةً جديدةً خضعوا جميعهم لبرنامج تأهيلي قبل بدء العام الدراسي، كما تم تدريب قرابة (5000) خمسةَ آلاف معلم ومعلمه في الإجازة الصيفية؛ قدم لهم 178 برنامجًا تدريبياً في عدة مجالات مهنية متنوعة شملت: القيادة، وطرائق التدريس، والطفولة المبكرة، والأمن السيبراني، واستراتيجيات التعلم.

وبيّن أنه على صعيد إنشاء المباني فقد كما تمَّ تسلمُ (4) أربعةِ مشاريع جديدة. وفي مجال الأمن والسلامة المدرسية فقد تم تدريبُ (500) منسقٍ ومنسقةٍ للسلامةِ المدرسيةِ، و تأهيلُ ( 300) حارسِ مدرسة، وصيانةُ أجهزةِ السلامة لعدد ( 150 ) وتأمينُ أجهزة السلامة لعدد (25) مدرسة وتأمينُ جهازِ حمايةِ التيارِ الكهربائية في المباني المدرسية  الحكوميةِ.

أما في مجالِ التجهيزاتِ المدرسيةِ فقد تم صيانةُ (91) مختبرَ علومٍ ومركزَ مصادر تعلم، وتأمينُ تقنياتِ تعليمِ حديثة ٍلأكثرِ من (500) مدرسة، وفي مجال النقل المدرسي تم تخصيص ما يزيدُ على 69000 مقعدٍ تشملُ نقل طلاب و طالبات التعليمَ العامَ والتربيةَ الخاصةَ.

وفي مجال الصيانة والتشغيل فقد وقعت محاضر إسناد مع شركة تطوير للمباني تشمل:

١- صيانة أجهزة التكييف لجميع المدارس بنين وبنات لمدة ثلاث لمدة.

٢- وصيانة شملت (25) مبنى إداريً لمدة ثلاث سنوات.

٣- وتوفير الصيانة العامة والنظافة وصيانة أجهزة التكييف لمدة ثلاث سنوات لجميع معاهد التربية الخاصة بنين وبنات.

وفي مجال التقنية تم تفعيلُ مشروعِ الربطِ الشبكي لجميعِ المباني الخارجيةِ بغرفِ التحكمِ المركزيةِ و التي يبلغ عددُها ( 19) مبنى إداريًا.

كما نظمت الشؤون التعليمية ممثلة في إدارتي الإشراف التربوي بقطاعي البنين والبنات، “اللقاء السنوي التربوي الأول للقيادات المدرسية”، برعاية المدير العام لتعليم الأحساء؛ بمناسبة العام الدراسي الجديد.

وأشار “آل درويش” إلى اعتماد خطط الجولات الإشرافية للمدارس بمكاتب التعليم، وبمشاركة القيادات التعليمية، بهدف متابعة تحقيق الانضباط المدرسي بمفهومه الشامل، وتذليل جميع الصعوبات والعقبات التي قد تواجه الميدان التعليمي، وتقديم العون والمساندة لهم مع إعداد التقارير اللازمة.

وأردف “آل درويش” بأن إدارة الإعلام التربوي قامت بإطلاق حملتها الإعلامية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، تحت شعار “معًا نبدأ”، وتهدف إلى تسليط الضوء على الجهود المبذولة بالمدارس ومكاتب التعليم في قطاعي البنين والبنات؛ لتشمل الانضباط المدرسي وسير الدراسة، والتهيئة لاستقبال الطلبة بالمدارس.

 

 

التعليقات مغلقة.