“المحلم”: أعمال جسر الـ1800 متر تسير وفق المخطط وإنجازه مطلع 2020

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أكد أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، إسهام مشروع تقاطع طريق الملك فهد مع طريق الملك عبدالله “الضلع الشرقي” في فك الاختناقات المرورية عند التقاطع، ولاسيما أنه يعتبر نقطة التقاء لطرق رئيسية عدة وسيسهم في ربط عدد من البلدات بمدينتي الهفوف والمبرز مع ارتباطه بالطريق الدائري الداخلي.

وأكد “الملحم” سير الأعمال في المشروع وفق الخطط المرحلية لتنفيذه مع الأخذ بأهمية جودة المخرجات التنفيذية له، موضحًا أن الأعمال تتم حاليًا في (شبكة تصريف مياه الأمطار للمشروع، التكسية الديكورية لحوائط وأعمدة الجسر، أعمال الطلاء والتمديدات الكهربائية والإنارة، إنشاء طرق خدمة جانبية)، كما ينتصف الجسر البالغ طوله 1800 متر ممشى بأعلى المواصفات، ومن المتوقع أن يتم تدشينه في الربع الأول من عام 2020.

ولفت “الملحم” إلى أن المشروع يُعد مكملًا لما تقوم به الأمانة من مشاريع تطويرية، حيث سيُساهم في توفير حلول مرورية تمشيًا مع أحدث النظم المتبعة عالميًا وتسهيلًا لحركة المركبات والحد من الاختناقات المرورية عند التقاطع، والحفاظ على السلامة العامة لشاغلي المنطقة والزائرين من ناحية التصميم والكفاءة.

التعليقات مغلقة.