أمير الشرقية يلتقي الرئيس التنفيذي لجسر الملك فهد ويشدّد على تسهيل حركة العبور

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية –يحفظه الله-، اليوم (الأحد)، في مكتبه بديوان الإمارة، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد المهندس عماد المحيسن.

وفي الأثناء، نوّه سموه بالأهمية الاستراتيجية لجسر الملك فهد، الذي أسهم في توطيد العلاقات مع مملكة البحرين الشقيقة، وزيادة التبادل التجاري بين البلدين، مشيدًا بما بذلته المؤسسة والجهات الأخرى لتسهيل حركة المسافرين، ما أثمر عن تحقيق المؤسسة لأعلى رقم عبور منذ تأسيس الجسر بعدد يقترب من ثلاثة ملايين مسافر خلال شهر.

وشدّد سموه على أن من الواجب على الجميع الحرص على تسهيل حركة العبور من الجانبين، والتركيز على ابتكار حلول تسهم في تقليل مدة الانتظار والحد من الزحام في منطقة الإجراءات، مؤكدًا سموه أهمية ابتكار الحلول التقنية المساندة، وإشراك المسافرين عبر منصة لتقديم المقترحات، مع توعية المسافرين بالإجراءات اللازمة، والخدمات المقدمة لهم، وحالة الحركة، وأساليب التعامل مع حالات الطوارئ – لا قدر الله-، مشيدًا سموه بالشراكة مع جمعية الذوق العام لتعزيز هذه الثقافة في السفر.

ومن جانبه، أعرب “المحيسن” باسمه وباسم منسوبي المؤسسة، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية؛ على ما تفضل به سموه من توجيهاتٍ كريمة، وحرصٍ على أن تقوم المؤسسة بالدور المأمول منها على أتم وجه، مبينًا أن توجيهات سموه الكريمة، ودعمه اللامحدود، وتعاون الإدارات الحكومية العاملة في الجسر أسفر عن تحقيق أعلى معدل للعبور في تاريخ الجسر.

وكشف عن أن المؤسسة تعمل على عدد من المشروعات التطويرية منها مشروع كبائن تحصيل الرسوم، ومنطقة الإجراءات الجديدة، كما أكملت عدد من المشروعات التطويرية والتحسينية، مضيفًا بأن المؤسسة ستواصل العمل على هذه المشروعات وفق الجداول الزمنية المحددة؛ بهدف تحسين تجربة السفر عبر هذا المنفذ الحيوي والمهم الذي يربط بلدين شقيقين تجمعهما الأخوة الصادقة.

 

 

التعليقات مغلقة.