“تكامل” لرعاية وتنمية الأيتام يطلق مبادرة “الأم المعيلة”

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

يطلق مركز تكامل لرعاية وتنمية الأيتام التابع لجمعية البر بالأحساء، صباح غدٍ الأحد، برنامج “الأم المعيلة” بالتعاون مع جامعة الملك فيصل، بمشاركة 25 أمًا معيلة للأيتام لتزويدهن بأهم الأساليب والطرق التربوية التي تساعدهن في تنشئة أبنائهن بطريقة علمية صحيحة.

وفي السياق، أكد مدير الشراكات والإعلام بجمعية البر بالأحساء وليد بن خالد البوسيف، أن الجمعية تحرص دائما على إطلاق البرامج والمبادرات النوعية التي تخدم شرائح مختلفة من أبناء المجتمع، ويأتي برنامج “الأم المعيلة” من أهم المبادرات التي تقدمها الجمعية حيث إنها تعنى بالأمّهات المعيلات للأيتام من أجل رفع كفاءتهن العلمية، وتمكينهن من معالجة المشكلات التي قد تواجهن في تربية الأيتام، والإسهام في إيجاد بيئة تربوية مناسبة لتنشئة اليتيم.

ومن جانبه، أشار مدير مركز تكامل لرعاية وتنمية الأيتام الدكتور عبدالرحمن بن محمد الفلاح، إلى أن البرنامج التدريبي للأمهات المعيلات جاء بالشراكة مع كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع بجامعة الملك فيصل، حيث يتم تدريب الأمهات وفق عدد من المسارات العلمية منها: مسار التربية الدينية، مسار التربية الوطنية والاجتماعية، مسار الإدارة، مسار التربية وعلم النفس، مسار التقنية، مسار المهارات الشخصية، مسار الصحة والسلامة المنزلية، مسار الاقتصاد المنزلي، مسار الثقافة العامة، مسار التربية البدنية.

وأضاف “الفلاح” بأن نخبة من الأساتذة والأكاديميين بجامعة الملك فيصل سيقدمون البرنامج خلال عام دراسي كامل بواقع 288 ساعة تدريبية تبدأ، صباح اليوم الأحد، وتستمر حتى نهاية العام الدراسي، مؤكدًا مراعاة وقت البرنامج ليتوافق مع أوقات فراغ الأمهات خلال الفترة الصباحية، علمًا بأن جدول البرنامج سيكون لمدة 4 أيام في الأسبوع من الساعة 8.30 صباحا وحتى الساعة 11.30صباحا، كما أمّن المركز وسيلة المواصلات للأمهات المشاركات من أجل ضمان انتظامهن في البرنامج وتيسير حضورهنّ.

ونبه “الفلاح” بأن اختيار الأمهات المعيلات جاء وفق ضوابط من أهمها أن تكون الأم معيلة للأيتام وأن تكون سعودية الجنسية وغير مرتبطة بعمل رسمي في فترة الصباح، ولتسهيل التواصل مع الأمهات المعيلات فقد تم تشكيل فريق عمل من موظفي وموظفات المركز للتنسيق مع الأمهات والجامعة لضمان نجاح البرنامج التدريبي الذي من المتوقع أن تحصل فيه الأم المعيلة على شهادة خبرة مقدمة من جامعة الملك فيصل.

بدوره، شكر مدير عام جمعية البر بالأحساء بالإنابة عبدالمنعم بن عبدالعزيز الحسين، جامعة الملك فيصل بالأحساء ممثلة في كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع ولعميد الكلية الدكتور مهنا بن عبدالله الدلامي وفريق العمل بالجامعة؛ على تعاونهم غير المستغرب مع الجمعية والعمل على إنجاح المبادرات النوعية التي تطلقها الجمعية لخدمة المجتمع، حيث إن نجاح مبادرة (الأم المعيلة) سيكون له الأثر الكبير على تربية الفرد الصالح الذي يعتمد على ذاته ويخدم وطنه وأسرته ومجتمعه.

التعليقات مغلقة.