فبراير المقبل.. جامعة الإمام عبدالرحمن تستضيف ملتقى السلامة المرورية الدولي

برعاية أمير الشرقية..

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

تستضيف جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام، بتنظيم من الجمعية السعودية للسلامة المرورية فعاليات الملتقى والمعرض الدولي الخامس للسلامة المرورية، خلال الفترة من 16-18 جمادى الآخرة 1441 الموافق 10-12 فبراير 2020م، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية.

ويأتي المؤتمر في نسخته الخامسة، انطلاقًا من حرص الجمعية السعودية للسلامة المرورية على تحسين منظومة السلامة المرورية والنقل لتعزيز السلامة على الطرق، والعمل على خفض عدد الوفيات والإصابات والإعاقات الناجمة عن حوادث المرور.

وفي مؤتمر صحفي عقد ظهر أمس الإثنين في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، ذكر مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن محمد الربيش، أن الملتقى يتناول سبعة محاور فنية رئيسية متعلقة بمجال إدارة الحركة والسلامة المرورية والبنية التحتية للطرق من خلال (10) جلسات يتخللها عدة محاضرات يلقيها خبراء وباحثون وأكاديميون من مراكز ومعاهد ومنظمات بحثية عالمية متخصصة في مجال السلامة المرورية والنقل والطرق وصانعي المركبات محليًا وإقليميًا ودوليًا.

وأضاف بأن الجلسات النقاشية للملتقى تهدف إلى تسليط الضوء على التجارب العالمية في استخدام تقنيات وأنظمة النقل والبنية التحتية للطرق والحلول المبتكرة ومبادرات السلامة المرورية والاستفادة منها والتوصل إلى أفضل الابتكارات والمبادرات التي يمكن نشرها في المملكة العربية السعودية لتحسين وضع السلامة المرورية.

وأشار “الربيش” إلى الإعلان عن برنامج ومحاور وهوية الملتقى، إلى جانب عقد اجتماع اللجنة العليا للملتقى والمعرض الخامس للسلامة المرورية، بحضور مدير الجامعة الدكتور عبدالله، وأمين أمانة المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، ومدير مرور المنطقة الشرقية العقيد المهندس علي الزهراني، ومدير عام إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، وأمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية عبدالله الراجحي، ورئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للسلامة المرورية وممثل الأمانة العامة للجنة الوزارية للسلامة المرورية الدكتور عبدالحميد المعجل.

وبيّن الدكتور الربيش أن الملتقى يناقش فيه نخبة من خبراء السلامة المرورية والتقنية خلال جلساته العديد من مبادرات ومشاريع برنامج التحول الوطني 2020 المتعلقة بمنظومة النقل بالمملكة العربية السعودية، والتعرف على تقنيات وأنظمة النقل الذكية وتطبيقاتها وأثرها في تحسين حركة النقل والسلامة المرورية، وكذا التعرف على برامج النمذجة لإدارة الحركة المرورية وكيفية زيادة سرعة الاستجابة في حالات الطوارئ، والتعرف على فرص وأساليب نقل وتوطين تطبيقات أنظمة النقل الذكية لتحسين حركة النقل والسلامة المرورية، وبحث كيفية تطوير قنوات فاعلة لنقل تقنيات منظومة النقل إلى المملكة العربية السعودية، حيث تعمل جهات المملكة كافة جنبًا إلى جنب مع الجهات المعنية كوزارة الداخلية وأمانات المناطق والتعليم لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لرؤية السعودية 2030 المتعلقة بتقليل معدلات حوادث النقل وخفض معدلات وفيات الحوادث وعدد حوادث قطارات الركاب والبضائع.

وتنظم الجمعية السعودية للسلامة المرورية (سلامة)، الملتقى والمعرض الخامس للسلامة المرورية بعنوان “النقل الذكي، البنية التحتية، التقنيات الحديثة، ابتكارات ومبادرات السلامة المرورية لبيئة مجتمعية مستدامة وآمنة في ضوء رؤية المملكة 2030″، بالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، ووزارة التعليم، وشركة أرامكو السعودية، ولجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، والإدارة العامة للمرور، وأمانة المنطقة الشرقية؛ دعمًا لإحدى أهم مبادرات برنامج التحول الوطني 2020 بالمملكة العربية السعودية الهادفة إلى خفض عدد الوفيات والإصابات الناجمة عن الحوادث على الطرق بنسبة 50%، تحقيقًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030، وتشجيعًا لتنفيذ إجراءات إضافية لضمان السلامة المرورية وتقليص حوادث الطرقات وآثارها.

التعليقات مغلقة.