مركز دبي المالي العالمي الأفضل للتكنولوجيا المالية

حصل على جائزة العام من"فينيكس"..

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

حصل مركز دبي المالي العالمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، والذي يحتضن أكبر منظومة للتكنولوجيا المالية وأكثرها تقدّمًا في المنطقة، على جائزة العام كـ”أفضل مركز للتكنولوجيا المالية”، وذلك خلال حفل توزيع جوائز “فينيكس”.

وتعزز هذه الجائزة من سمعة مركز دبي المالي العالمي كواحد من أفضل المراكز المالية الحيوية على مستوى العالم، حيث جاءت تكريمًا لإنجازات المركز بوصفه مركزًا عالميًا للإبداع والتميّز في المجالات الرئيسية الخمسة لمنظومة التكنولوجيا المالية، والتي تتضمن هيئة تنظيمية وتشريعية محفزة للازدهار، ومجتمعًا قويًا وديناميكيًا من المؤسسات المرخصة في مجال التكنولوجيا المالية، إضافة إلى متخصصين معتمدين في القطاع وشركات ناشئة مبتكرة، فضلًا عن شراكات متينة مع الهيئات الدولية المتخصصة في مجال التكنولوجيا المالية، وإمكانية الوصول إلى رأس المال والاستشارات.

وتحتفي جوائز “فينيكس 2019” بالابتكار وريادة الأعمال في منظومة التكنولوجيا المالية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتكرّم جهود الابتكار والتميز وأفضل الممارسات التي من شأنها أن تحدد مستقبل الخدمات المالية.

وبهذا الصدد، قال نائب الرئيس الأول المتحدث الرسمي لسلطة مركز دبي المالي العالمي بيمان العوضي: “يسرّنا أن نحصل على جائزة فينيكس كأفضل مركز للتكنولوجيا المالية للعام. وتعزز هذه الجائزة من مكانة مركز دبي المالي العالمي باعتباره كأحد المراكز المالية العشرة الأولى في التصنيف العالمي، ومركزًا رائدًا للابتكار الأكثر تقدمًا وديناميكية في العالم. سنستمر في تطوير بنيتنا التحتية الرقمية حيث يمكن للمؤسسات الرائدة التعاون مع المبتكرين الأوائل في القطاع المالي لتقديم حلول مناسبة لتحديات هذا القطاع وزيادة فرص الخدمات المالية في المستقبل”.

وأضاف العوضي: “هذه الجائزة المرموقة لا تعكس فقط إنجازات المركز المالي في اجتذاب مجتمع متنوع من مؤسسات التكنولوجيا المالية المبتكرة للغاية، إنما تدرك جانب البيئة التشريعية والتنظيمية القوية التي وضعناها لتمكين هذه المؤسسات من الازدهار والنمو في أعمالهم. إن منظومة أعمالنا الشاملة التي نوفرها للشركات الناشئة من خلال منحهم إمكانية الوصول إلى خدمات الإرشاد وصندوق التكنولوجيا المالية المخصص لدينا، تشكّل المحرك الرئيسي لتحقيق رؤيتنا في أن نصبح المركز المالي الرائد في مجال القطاع المالي عالميًا”.

ويأتي التركيز الكبير على التكنولوجيا المالية والابتكار كجزءٍ من جهود مركز دبي المالي العالمي الرامية لرسم ملامح جديدة لمستقبل القطاع المالي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وتعزيز التزامه بإطلاق إمكانات شركات التكنولوجيا الناشئة في المنطقة. وكان المركز المالي قد سجّل زيادةً ملحوظة في عدد الشركات التي تشكّل منظومته الديناميكية للتكنولوجيا المالية، حيث ارتفعت من 80 إلى 200 شركة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2019؛ في حين تضاعف عدد الشركات التي حصلت على التراخيص في الفترة نفسها من 35 إلى أكثر من 100 شركة، محققة بذلك نموًا بنحو ثلاثة أضعاف منذ نهاية عام 2018.

وتستمر إمارة دبي بالحفاظ على مكانتها العالمية كبيئة حيوية وابتكارية للأعمال، إذ نجح مركز دبي المالي العالمي بتقديم أداء متميز في كلا القطاعين المؤسساتي والتكنولوجي المالي.

ويقدم المركز المالي جميع المقوّمات والمزايا التي توفرها عادةً أكثر منظومات التكنولوجيا المالية نجاحًا وتقدمًا عل مستوى العالم، والتي تشمل إطار العمل التنظيمي والنظام القضائي المستقل، والتبادل المالي العالمي، وإمكانية الحصول على التمويل، فضلًا عن البيئة الديناميكية الداعمة للنمو، والتي يرفدها وجود مجتمع أعمال مزدهر ومجموعة متنوعة من المواهب العالمية المتمرسة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.