وفد من كلية الشريعة بالأحساء يعود أحد مصابي الحد الجنوبي

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

في بادرة وطنية وفاءً لمن بذلوا أنفسهم لحماية وطن التوحيد، زار وفد من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالأحساء يضم وكلية الكلية للشؤون الإدارية ورئيس قسم الأنظمة والقانون فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن عبدالعزيز الربيع، وفضيلة الشيخ الدكتور خالد بن حمد الخالدي عضو هيئة التدريس بقسم أصول الدين، ومجموعة من طلاب الكلية، مؤخرًا، أحد مصابي الحد الجنوبي “تركي البودي”.

وفي الأثناء، نقل “الربيع” سلام مدير الجامعة الدكتور أحمد العامري، وسلام عميد كلية الشريعة فضيلة الدكتور ياسر الربيع للمصاب، معربًا عن مشاعر الحب والتقدير والاحترام التي يكنها الجميع تجاه المصاب وكل زملائه المجاهدين في الحد الجنوبي. وقال: “أنتم فخر لنا والله، ونحن ندعو لكم في كل وقت، ومشاعرنا نحوكم لا توصف؛ أنتم درع هذا الوطن، حفظكم الله، ونصركم على الأعداء”.

ومن جانبه، عبّر “الخالدي” عن مشاعره تجاه المصاب بقوله: “يا تركي لقد سطر التاريخ اسمك واسم زملائك بمداد من ذهب؛ لأنكم دافعتم عن حياض هذا الوطن العظيم؛ وطن التوحيد؛ أفضل وأعظم وطن، وحق لنا جميعًا تقديرًا لما قدمتم أن نقبل جبينكم؛ فاسمح لي أن أقبل جبينك”، فقبل جبين المصاب ودعا له بالشفاء.

إلى ذلك، تقدّم الطلاب مسفر الشهراني، ونايف السهلي، ومحمد المذن، للسلام على المجاهد البطل تركي البودي، وتبادلوا معه مشاعر الفخر والاعتزاز به، وبكل من قدم نفسه فداء لهذا الوطن المبارك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.