فريق المحترفون للبحث والإنقاذ التطوعي انتشار مبكر ونجاح متواصل

مدة القراءة: 2 دقائق

“الأحساء اليوم” – خاص

تأسس فريق المحترفون للبحث والإنقاذ التطوعي، والمسجل بجمعية العمل التطوعي ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحت رقم (335)، في شهر يونيو عام 2018، من أجل تقديم عدد من الخدمات المجتمعية المجانية –ابتغاء وجه الله تعالى- المتمثلة في مساعدة المتعطلين والعالقين بالرمال والطين، والبحث عن المفقودين بالبر والبحر، مع الاستعانة -عند الحاجة- بالغواصين المتطوعين في البحر والشواطئ، وبالمرشدين البريين في عمليات الإنقاذ البري، إلى جانب تطوع الفريق لمساندة الجهات الحكومية المشاركة في عمليات البحث والإنقاذ.

أهداف “المحترفون”

وبحسب القائمين على فريق المحترفون للبحث والإنقاذ التطوعي، فإن أهداف الفريق ابتغاء الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى، وتغطية جميع أنحاء ومناطق المملكة، والمحافظة على الأرواح ومساعدة الآخرين، كذلك يهدف إلى تقديم خدمات أفضل وأوسع لسكان وزوار المناطق التي تصلهم خدمات الفريق من داخل المملكة ومن خارجها ولجميع الجنسيات المقيمة.

كما تتضمن أهداف الفريق التطوعي نشر ثقافة العمل التطوعي وترسيخ الانتماء للوطن، وتعزيز ثقافة المشاركة والمسؤولية المجتمعية، إضافة إلى التوعية بطرق السلامة والوقاية والتعامل مع الأخطار، إلى جانب سرعة التعامل مع الكوارث والأزمات -لا قدر الله-‏، واستثمار قدرات وطاقات شبابنا فيما يخدم وطننا، وكذلك تعزيز الثقة بالنفس والإحساس بالذات لدى الشباب، وزيادة الأمن والطمأنينة في نفوس المواطنين والمقيمين والزائرين، وأيضًا تعزيز تحقيق رؤية المملكة 2030.

رؤية ورسالة

ورؤية الفريق هي التميز في تقديم خدمات تطوعية إنسانية في البحث والإنقاذ للمتعطلين والعالقين بالرمال والمفقودين في البر والبحر على مستوى المملكة العربية السعودية، أما رسالته فهي مساعدة المتعطلين والعالقين بالرمال والطين والمفقودين؛ من خلال الاستعانة بفريق متطوعين متخصصين وبتجهيزات ملائمة لمساندة الجهات الحكومية المختصة بمهام البحث والإنقاذ البري والبحري، وبما يدعم توسيع تقديم الخدمة للمواطنين والمقيمين والزائرين بمستوى أفضل وفي الوقت المناسب؛ إيمانًا بعظمة الأجر، وقيمة الإنسان، وحفاظًا على الأرواح والأوقات.

انتشار مبكر

ورغم حداثة تأسيس فريق المحترفون للبحث والإنقاذ التطوعي، إلا أنه وبالتعاون مع شركاء النجاح، تمكّن من التوسع والانتشار في عدد من مناطق المملكة بعد أن كان الانطلاق في الدمام على يد 27 عضوًا من أبناء المنطقة الشرقية، حيث  يتوزع متطوعو الفريق إلى جانب الشرقية في كل من الرياض، وجازان، وحائل.

وفي هذا الصدد، كشف الفريق التطوعي، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، عن إحصائية مختصر لما قام به الفريق من مهام خلال شهر ذو الحجة الماضي، مشيرًا إلى أنه سجل أعلى زمن لمباشرة المهمات، وشملت مناطق البلاغات الرياض والشرقية وجازان، مبينًا أن عدد المهام بلغ (244)، ونوع المهمات كانت “غراز طين، مفقود”، حيث سجل ثلاثة بلاغات للبحث عن مفقودين، لافتًا إلى أنه تلقي البلاغات عبر كنترول الفريق والجهات الحكومية وأخرى، فضلًا عن عمل شراكة مجتمعية واحدة.

مواصلة النجاح

وسعيًا من الفريق لمواصلة تحقيق أهدافه؛ فقد فتح الباب أمام الراغبين في الانضمام إلى الفريق من خلال الجوال رقم (0551588411) أو حساباته على السوشيال ميديا (الانستقرام -تويتر -سناب شات -اليوتيوب – فيس بوك) PTSRR999، أو البريد الإلكتروني [email protected]، كما فتح الباب لتسجيل أي ملاحظات عبر جوال البلاغات على الرقم (0502787999).

التعليقات مغلقة.