“العسكر” يقف على أعمال مبادرة “ماهر” في ثانويتين بالدمام

قال إن المبادرة امتداد من رؤية المملكة 2030..

مدة القراءة: 3 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

قال مدير مبادرة “ماهر” بوزارة التعليم الدكتور عادل العسكر، إن المبادرة هي امتداد من رؤية المملكة الطموحة 2030 والتي تحظى بدعم غير محدود من قبل قيادتنا الرشيدة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهم الله-؛ لإيمانهم التام بأن التعليم والتدريب يشكل حجر الزاوية في نجاح الرؤية، فضلًا عن أن الاستثمار الأمثل يكمن في تنمية عقول أبنائهم الطلبة.

وأضاف الدكتور عادل العسكر، خلال وقوفه مساء أمس الاثنين، على أركان معمل الورشة الفنية الرقمية ابتكار لمبادرة مشروع “ماهر” في مقر ثانوية عامر بن عوف بالدمام، بحضور مدير المشروع في شركة تطوير لتقنيات التعليم المهندس عبدالعزيز الغريري، وقائد المدرسة حسين القحطاني، ومنسق المشروع بتعليم الشرقية عبدالله الهدلق، ومعلم المادة عبدالله العواد، وسط مشاركة  منسقي ومشرفي “ماهر” ممثلين لـ 18 منطقة ومحافظة تعليمية على مستوى المملكة وعدد من الطلاب: “إذا وقفنا على الأعمال التي يستهدفها برنامج “ماهر” والتي تترجمها عقول وأنامل أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات على أرض الواقع من خلال الأعمال التي ينتجونها في أروقة الورش الفنية بمدارسهم، نجدها في الغالب مزيج من ثلاثة علوم رئيسية بدءًا من استخدام مهارات العلوم الرقمية وصولًا للمهنية والفنية”.

وأردف: ومن خلال هذه المبادرة نرى هذا الأثر في تعزيز اتجاهات الطلبة نحو الأعمال المهنية وتحول المملكة إلى بلد منتج وصناعي، وخصوصًا أن هذه المبادرة تعتبر البذرة التي يبدأ منها الطالب قبل التحاقه التعليم ما بعد الثانوي سواء الكليات التقنية والمهنية أو الكليات الجامعية.

ومن جانبه، نوّه مدير المشروع في شركة تطوير لتقنيات التعليم المهندس عبدالعزيز الغريري، بأن التوسع والانتشار للورش الفنية في جميع المناطق والمحافظات التعليمية بالمملكة يتم وفق منظومة تتيح التنوع في مجالات الورش؛ بما يلائم احتياجات المتعلمين وبيئاتهم المحلية ومتطلبات التنمية الوطنية، مشيرًا إلى أن المبادرة تهدف إلى تعزيز الاتجاهات الإيجابية نحو المهن من خلال الممارسة العملية، لتنمية الدوافع الداخلية لدى الطلاب للتوجّه إلى المجالات المهنية والفنية وما يرتبط بها من كليات.

إلى ذلك، وقف “العسكر” و”الغريري” والوفد المرافق لهما، على أركان الورشة، مستمعين لشرح تفصيلي للأعمال المنفذة من قبل الطلبة ومهارات التفكير الإبداعية، تلاها مشاهدة عرض مرئي شارك في تقديمه قائد المدرسة حسين القحطاني، ومعلم المادة عبدالله العواد، إلى جانب منسق المبادرة عبدالله الهدلق، حيث سلطوا من خلاله الضوء على أبرز أعمال الطلبة التابعين للمدارس المنفذة للمبادرة والمتمثلة في سبع مدارس ثانوية للبنين وخمس مدارس للبنات بالشرقية، وصولًا إلى مناقشة فرص التحسين بما يحقق الأهداف المنشودة.

واختتمت الزيارة بكلمة لقائد المدرسة حسين القحطاني، رحّب فيها بالوفد الزائر، مؤكدًا أن مثل هذه الزيارات تلعب دورًا مهمًا في تبادل الخبرات،  فضلًا عن استعراضه لجملة من الأهداف الرئيسية للورشة والرامية في مجملها إلى نشر ثقافة التصنيع والابتكار بين أوساط الطلبة كبرنامج تعليمي متكامل قائم على المشاريع ويستخدم مبادئ وأدوات لتلائم احتياجات ومتطلبات المدارس، وتركز على التصميم الرقمي والتصنيع وتتيح استخدام أحدث الأجهزة والأدوات والبرامج.

وفي جانب آخر، أقيمت ورشة مماثلة في قطاع البنات بالثانوية السادسة عشرة بالدمام، بحضور قائدة المدرسة عائشة القحطاني، ومنسقة المشروع بالمنطقة الشرقية ضحى المخيزيم، وسط مشاركة منسقات ومشرفات “ماهر” ممثلين لـ 18 منطقة ومحافظة تعليمية على مستوى المملكة، ترافقهن مدربات المشروع من شركة تطوير، حيث استعرضت المعلمة: ليلى الغامدي جملة من أهداف مخرجات الورشة من خلال عرضٍ مرئي، تلاه وقوف الوفد على أعمال الطالبات التي أخذت صورًا متعددة من الابتكارات والمهارات الفنية.

وبدورها، لفت مديرة إدارة الإشراف التربوي لقطاع البنات بتعليم الشرقية هيفاء بن خميس، إلى الدور الحيوي الذي تلعبه مبادرة “ماهر” من خلال ورش العمل بالتركيز على استكشاف مكامن الإبداع والابتكار لدى الطلبة عبر التطبيق العملي، الذي يعمل على تنمية مهاراتهم ودعم سوق العمل بكوادر وطنية مؤهلة بكفاءة عالية من خلال الإبداع في التصاميم ثنائية وثلاثية الأبعاد والبرمجة والالكترونيات، واعتماد الطالب على خياله في تصاميم منتجات تساعده في حل بعض المشاكل التي تواجهه في حياته.

وتختتم غدًا الأربعاء فعاليات ورشة العمل التحضيرية الخاصة بمنسقي مبادرة “ماهر” والتي تستضيفها إدارة تعليم الشرقية على مدى أربعة أيام، في فندق نوفيتيل الدمام، وسط مشاركة منسقي ومشرفي “ماهر” ممثلين لـ 18 منطقة ومحافظة تعليمية بقطاعي البنين والبنات على مستوى المملكة.

التعليقات مغلقة.