بر الأحساء تحارب الفقر بتنفيذ 146برنامجًا تنمويًا خلال عام

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

نفّذت جمعية البر بالأحساء، 146 برنامج تنموي خلال العام المنصرم؛ لرفع مستوى جودة الحياة وإحداث التغيير في طرق التفكير والعمل والمعيشة لأكثر من ثلاثة آلاف فرد من أبناء الأسر المستفيدة بأسلوب يوائم حاجات تلك الأسر وتمكينهم في المجتمع من أجل القضاء على الفقر.

وفي هذا السياق، قال مدير إدارة الشراكات والإعلام بالجمعية وليد بن خالد البوسيف، إن الجمعية تعمل من أجل القضاء على الفقر منذ تأسيسها من خلال تنفيذ البرامج التنموية وفق خططها الاستراتيجية التي تهدف إلى توفير حياة كريمة للأسر المستفيدة من خلال تأمين احتياجاتهم، والتي تنوعت ما بين برامج ترميم وصيانة المنازل، والبرامج التدريبية وبرامج التقوية والمنح الدراسية للطلاب، وبرامج التوظيف والتأهيل المهني والمهاري للمستفيدين، وبرنامج الإدارة المالية المنزلية للأمهات.

وأضاف “البوسيف” بأن أطفال الأسر المستفيدة يلقون عناية خاصة من خلال التكفل بتعليمهم في رياض الأطفال التابعة للجمعية كونهم أحد أهم أعمدة الأسر، ومن سيساعدون أسرهم للخروج من دائرة الفقر مستقبلا، وايمانا من الجمعية بأهمية التعليم وأثره الكبير في القضاء على الفقر، تم تقديم 154 منحة دراسية لطلاب الأسر المستفيدة والأيتام خلال عام 2018.

ولفت البوسيف إلى أن للمسكن دورًا في مساعدة الأسر للخروج من الفقر، ومن هذا المنطلق كان للجمعية دور بارز من خلال مشروع الترميم، الذي يعد أحد أهم مشاريع الجمعية إذ استفادت 105 أسر من هذا المشروع في عام 2018، كما ساهمت الجمعية في تأمين إيجار 900 أسرة خلال العام نفسه.

ومن جانبه، ذكر أمين عام جمعية البر بالأحساء المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، أن الجمعية تعمل على رسم السياسات التنفيذية وإحداث أفضل الآثار المجتمعية؛ وفق خطط مدروسة تهدف إلى القضاء على الفقر ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمستفيدين من خلال الإدارة العامة والمراكز التابعة لها.

وبهذه المناسبة، وجّه “آل عبدالقادر” شكره وامتنانه لكل الذين جادت أياديهم الكريمة بالخير وأنفسهم العظيمة بالبذل والعطاء؛ إسعادًا للفقراء والمساكين والأيتام من أبناء الأسر المستفيدة، سائلًا الله -العلي القدير- أن يتقبل منهم، وأن يوفقهم فيما يقومون به من عمل للخير.

 

التعليقات مغلقة.