انخفاض عدد الحوادث بالشرقية بنسبة 52% والوفيات بنسبة 38%

Estimated reading time: 8 minute(s)

“الأحساء اليوم” – الأحساء

كشف الأمين العام للجنة السلامة المرورية في المنطقة الشرقية عبد الله الراجحي، أمين جائزة المنطقة الشرقية للسائق المثالي ، عن انخفاض عدد الحوادث المرورية الجسيمة في المنطقة الشرقية بنسبة بلغت 52 % منذ بداية عمل اللجنة ، وانخفاض أعداد الوفيات بنسبة 38 %؜ وكذلك في الإصابات البليغة بنسبة 56 %؜، مؤكداً بأن ذلك جاء نتيجة تضافر الجهود مع كافة الجهات المعنية في المنطقة الشرقية، وما تتبناه تلك الجهات من أنشطة وفعاليات تطور من منظومة السلامة وترفع من مستوى الوعي والثقافة لدى المجتمع.

جاء ذلك خلال المؤتمر الإعلامي الذي عقد أمس الأول بفندق كمبنسكي الخبر بمناسبة تدشين جائزة المنطقة الشرقية للسائق المثالي في نسختها الخامسة، والتي تهدف إلى تحقيق السلامة المرورية، وتحفيز مستخدمي المركبات على التقيد بأنظمة المرور بجوائز نقدية تفوق نصف مليون ريال.

وأشار الراجحي ، إلى أن اللجنة استقبلت أكثر من 11 ألف طلب التحاق في فروع الجائزة الأربعة خلال يومين فقط من تدشين الجائزة، مبيناً بأن ذلك يدل على أهمية هذه الجائزة والتي خصصت للمنطقة الشرقية وهذا الاقبال يدل على تفاعل المجتمع معها مقارنة بما كانت عليه في الأربع النسخ الماضية حيث كان عدد المشاركين فيها حوالي 32 ألف مشارك.

وقال الراجحي، أن جائزة السائق المثالي في نسختها الخامسة لهذا العام استحدثت فرعاً جديداً للسائقين الذين في سجلهم مخالفات مرورية، وذلك بهدف تحسين سلوك السائقين، تحت شعار (سأكون سائقا مثاليا) ، داعيا من لديهم مخالفات مرورية تفوق الخمسة الاف ريال ومن سكان المنطقة الشرقية وعازمين على تعديل سلوكهم للانضمام لهذا الفرع خلال فترة التسجيل والتي تنتهي في تاريخ 30/3/1441 الموافق 27/11/2019 ، وأضاف أنه بعد إنتهاء فترة التسجيل يستوجب على المتسابقين الإلتزام بقواعد وأنظمة المرور وعدم إرتكاب أي مخالفة خلال مدة ستة أشهر ، ومن ثم يتأهل المتسابقون للاختبار النظري والعملي ، الذي على ضوءه يتم تحديد الفائزين حسب مراكزهم وتسديد 30 الف ريال كحد أعلى للفائز الأول إلى 5 الاف ريال كحد ادنى.

ولفت الراجحي، إلى أن استراتيجية لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية تعمل على أربعة محاور رئيسية وهي المحور الهندسي ومحور الضبط المروري ومحور التعليم والتوعية ومحور خدمات الطوارىء ، مبينا تدريب اللجنة ما يزيد عن ثمانية ملايين طالب وطالبة في جانب السلامة المرورية وكذلك إنشاء حديقة للسلامة المروية وتقديم العديد من البرامج التقنية عبر الأجهزة الذكية والمحاكاة لرفع الوعي المروري .

من جانبه أشار رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية “سلامة”، د. عبدالحميد المعجل ، إلى أن عدد المدربات اللاتي تخرجن من برنامج إعداد مدربات السلامة المرورية بمدارس المنطقة الشرقية بلغ 450 مدربة مع حقيبة تدريبية، فيما هناك مدربتان و 14 مدرب معتمد للقيادة الآمنة في الجمعية ، مؤكدا أن الجائزة تستهدف مشاركة أوسع لقائدي المركبات من خلال التسجيل بالموقع الإلكتروني والدخول في منافساتها ، مبينا تحقيقها الكثير من النجاحات في السنوات الماضية، من خلال بث الوعي المروري في نفوس السائقين بمختلف فئاتهم العمرية، وغرس مفهوم وثقافة السلامة المرورية لدى الأفراد والقطاعات الحكومية والخاصة وتوفير بيئة آمنة، بالإضافة إلى تحفيز الشباب على القيادة المثالية ونشر روح التنافس بينهم.

التعليقات مغلقة.