“جيبكا”: 140مليار دولار استثمارات في قطاع الكيماويات بالخليج خلال 10أشهر

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

كشفت بيانات حديثة أصدرها “الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات” (جيبكا)، وهو الكيان الممثل لشؤون القطاع في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، أن قيمة الاستثمارات المرتبطة بقطاع الصناعات الكيماوية بمنطقة الخليج، تخطى خلال الأشهر العشر الأولى من عام 2019، حاجز الـ 140 مليار دولار أمريكي، بدعم من أنشطة الاندماج والاستحواذ وصفقات المشاريع المشتركة، التي كانت الشركات الخليجية طرفًا فيها.

وحظيت الاستثمارات التي شهدتها الأسواق الإقليمية والعالمية، والتي تجاوزت قيمتها مليارات الدولارات، في مجالات التكرير والبتروكيماويات والتوزيع والتخزين والكيماويات، بدفعة قوية بفضل الشراكات الاستراتيجية المبرمة بين الجهات الفاعلة الإقليمية والشركات الكُبرى متعددة الجنسيات، مما يشير إلى احتمالية أن تشهد أنشطة الاندماج والاستحواذ خلال العام الجاري نموًا ملحوظًا، إضافة إلى سعي المنتجين الإقليمين إلى دمج أعمالهم وتعزيز تنافسيتهم العالمية، إلى جانب توسيع قدراتهم الإنتاجية في الأسواق العالمية الرئيسية التي تشهد معدلات نمو مرتفعة.

ومن المقرر أن تنعقد الدورة الـ(14) لمنتدى “جيبكا” السنوي في الفترة ما بين 3 و5 ديسمبر المقبل في “مدينة جميرا” بدبي، وستسلط الدورة التي ستحمل شعار “النجاح عبر الشراكات الاستراتيجية”، الضوء على الدور الذي تلعبه الشراكات المُعزَزة بمنظومة سلاسل القيمة، في زيادة تنافسية قطاع الكيماويات عالميًا.

وتضم قائمة المتحدثين نخبة من أبرز قادة القطاع إقليميًا وعالميًا يتقدمهم يوسف البنيان، الرئيس التنفيذي لشركة “سابك” ورئيس مجلس إدارة “الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات” (جيبكا)، وبوب باتيل الرئيس التنفيذي لشركة “ليوندل باسيل” ورئيس المجلس الدولي لاتحادات الصناعات الكيميائية، وكارين ماكي رئيسة شركة ’اكسون موبيل للكيماويات‘، وساوري دبورج، عضوة مجلس الإدارة التنفيذي لشركة “باسف”، وإيلكو هوكسترا رئيس مجلس الإدارة التنفيذية والرئيس التنفيذي لشركة “رويال فوباك” ومصعب المحروقي الرئيس التنفيذي لمجموعة نفط عمان وأوربك، وغيرهم.

وتعهدت كلٌّ من شركة النفط العمانية ومجموعة “أوربيك”، في أثناء الإعلان عن هيكليتهما التنظيمية الجديدة، باستثمار 28 مليار دولار أمريكي خلال الأعوام العشرة المقبلة.

وسيُلقي الدكتور محمد بن حمد الرمحي، وزير النفط والغاز العُماني ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشؤون العمليات لشركة النفط العمانية، الكلمة الافتتاحية للمنتدى، متناولًا فيها آخر التطورات الخاصة بالخطط المستقبلية لعُمان والإسهام الكبير لقطاع الكيماويات في النمو الإقليمي.

وبهذه المناسبة، قال الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) الدكتور عبدالوهاب السعدون: “تُظهر المشاريع المشتركة وصفقات الاندماج والاستحواذ الأخيرة، دور الشراكات في التوجه الاستراتيجي المستقبلي للقطاع ومواصلتها ترسيخ مكانة منطقة الخليج العربي كمركز عالمي لإنتاج الكيماويات. وستُفضي هذه التطورات عن الارتقاء بمستوى التنافسية في قطاع الكيماويات على المستوى الإقليمي، وذلك من خلال تمكينها من تحقيق الوفورات في الأحجام وتسريع وتيرة الابتكار وتعزيز الريادة السوقية”.

وأضاف: “ويُمكننا التنبؤ بظهور المزيد من هذه التحالفات واسعة النطاق على امتداد سلاسل القيمة، خاصة الشراكات المبنية على أسس متينة ومستقرة وتستند على أحدث التقنيات عبر جميع القطاعات، بحيث تجمع بين الموارد وإمدادات المواد الخام، والمعلومات الفنية الخاصة بتطبيقات المنتجات، وإمكانية النفاذ إلى الأسواق ذات معدلات النمو المرتفعة. وسيزداد الإقبال على الشراكات التي تُساعد الأطراف الفاعلة في قطاع الكيماويات بالحفاظ على مرونتها وسرعتها وقدرتها على التكيف مع المتغيرات ضمن المشهد الاقتصادي العالمي”.

يُذكر أن منتدى “جيبكا” السنوي يستقطب كل عامٍ أكثر من 2100 من كبار المسؤولين التنفيذيين في القطاع من العالم والمنطقة، ويُعتبر منصة رائدة تجمع المنتجين على الصعيدين العالمي والإقليمي للتباحث حول التحديات والفرص الرئيسية الماثلة أمامهم، وتطوير علاقات تجارية جديدة، وإعادة صياغة الشراكات القائمة. وعلاوة على ذلك، يوفر المنتدى فرصة استثنائية لخبراء القطاع من منطقة الشرق الأوسط وخارجها، ممن يسعون إلى استعراض قدراتهم، للقاء أبرز الشركاء التجاريين ومواكبة أحدث التوجهات في القطاع.

هذا، وللاطلاع على القائمة الكاملة للمتحدثين والتسجيل في المنتدى، يمكن زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.gpcaforum.net

 

التعليقات مغلقة.