دراسة تحذر من تأثير مشروبات الطاقة “المدمر” على الطلاب

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

يقبل الكثير من الطلاب على تناول مشروبات الطاقة، في مختلف دول العالم، في مسعى إلى زيادة التركيز والتخلص من التعب، لكن خبراء الصحة يحذرون من هذه الخطوة، مؤكدين أنها تسبب أعراض مدمرة للصحة.

وأوضحت دراسة أجريت في كوريا الجنوبية، أن 50.6 في المئة من طلاب الثانوية العامة الذين تناولوا مشروبات الطاقة، يؤكدون أنهم عانوا من مضاعفات وآثار جانبية مدمرة للصحة مثل الأرق ليلا واضطراب دقات القلب والإدمان في بعض الأحيان.

وشملت الدراسة التي أجراها الباحث في جامعة كاميونغ، أوه يون جونغ، 245 طالبًا في مرحلة الثانوية العامة، وأكد 79.5 في المئة من المستجوبين أنهم استهلكوا مشروبات الطاقة.

ويحرص بعض الطلبة على تناول مشروبات الطاقة، للتخلص من التعب الناجم عن التركيز في الحصص الدراسية، لاسيما أن النظام الدراسي في البلد الآسيوي يقتضي حضور ساعات طويلة داخل الفصل.

وأظهرت النتائج أن الإناث يتأثرن صحيًا بشكل أكبر، من جراء تناول مشروبات الطاقة، وفق ما نقلت صحيفة “شوسن إلبو”.

وقال الباحث في جامعة غاشون، سيو هي سان، إن هذه الاضطرابات الصحية تنتج بسبب عدم اكتمال نمو الدماغ لدى الأشخاص اليافعين، كما أن الوزن يكون أخف مقارنة بالأشخاص البالغين.

ويوضح الأكاديمي الكوري الجنوبي، أن هذا الأمر يجعل جسم اليافع يتأثر بشكل أكبر، حينما يتلقى مادة الكافيين الموجودة بكثافة في مشروب الطاقة، ثم يصبح أكثر عرضة لأن يدمن عليها، حسب “سكاي نيوز عربية”.

وأضاف الباحث أن هذا المشروب يعمل على إراحة الطالب، لمدة قصيرة، لكنه سرعان ما يعود إلى إصابته بالإرهاق، وهو ما يعني أن البحث عن الطاقة في “العبوات” الشهيرة ليس حلاً.

التعليقات مغلقة.