افتتاح غرفة الدراسات الاجتماعية بثانوية الملك عبدالله بتجهيزات تقنية متميز

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

افتتح مدير مكتب التعليم بالمبرز عبدالعزيز بن أحمد العودة، اليوم الأحد، غرفة الدراسات الاجتماعية في ثانوية الملك عبدالله، بحضور المساعد التعليمي للمكتب عمر الحسن والمساعد المدرسي للمكتب حمود المغلوث، ومشرفي قسم الدراسات الاجتماعية والوطنية بالمكتب وليد السليم، وعبدالمنعم المسلم، وأنور الحار، وقائد المدرسة الثانوية نايف العثمان، ومعلمي الدراسات الاجتماعية والوطنية بالمدرسة عبدالرحيم الفردان، وعلي الحميدي، وعدد من منسوبي المدرسة وطلابها.

وتحوي غرفة الدراسات الاجتماعية، تجهيزات تقنية بصرية وصوتية ومقاعد وطاولات متميزة، إضافة إلى الزوايا العلمية والوسائل التعليمية الجغرافية والتاريخية والآثارية، بتنسيق جميل؛ مما كون بيئة صفية مثالية للطلاب والمعلمين.

وفي الأثناء من ذلك، كرّم “العودة” قائد المدرسة، ومعلمي الدراسات الاجتماعية والوطنية عبدالرحيم الفردان، وعلي الحميدي؛ تقديرًا لجهودهم في إعداد وتنفيذ وتخصيص غرفة للدراسات الاجتماعية بالمدرسة، وتهيئتها بهذه الصورة التي وصفها بالرائعة والمفيدة لأبنائنا الطلاب. فيما قدم قائد المدرسة دروعًا تكريمية لـ”العودة”، ومشرف الدراسات الاجتماعية والوطنية وليد السليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.