260مستفيدة من الملتقى الثاني لشاغلات الوظائف الإدارية بتعليم الأحساء

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

برعاية المساعدة للشؤون التعليمية خلود بنت صالح الكليبي، أقيم الملتقى الإداري الثاني لشاغلات الوظائف الإدارية بالإدارة العامة للتعليم بالأحساء في دورته الثانية، صباح أمس الخميس، ولمدة يوم واحد؛ في قاعة القبة بجامعة الملك فيصل، بحضور أكثر من 260 مستفيدة من المدارس والمكاتب والإدارات.

ويهدف الملتقى إلى بناء عناصر بشرية مؤهلة للقيادة الذاتية، إلى جانب تنمية مهارات العمل الجماعي لدى المستهدفات، وإكسابهن توجيهات إيجابية نحو الدور الذي يقمن به، وتعزيز ونشر ثقافة الإبداع والابتكار بينهن.

وبدورها، ذكرت المساعدة للشؤون التعليمية، أن الملتقى اختار موضوع التمكين الإداري؛ والتمكين هو القدرة على اتخاذ القرارات، والقدرة على التصرف بحرية، وهو أيضًا جزء يتحدث عن صلاحية، وجزء آخر يتحدث عن مدى امتلاك المهارات والقدرات، وكانت فكرة ملتقى تنمية عناصر بشرية قادرة على أن تكون ممكنة وقادرة أن تقوّم نفسها ذاتيًا.

إلى ذلك، بدأت أعمال الملتقى بأوراق عمل قيمة، ففي الجلسة الأولى التي ترأستها مديرة إدارة الاختبارات والقبول فاتن النعيم، حملت الورقة الأولى عنوان “مهارات العمل الجماعي” لمديرة إدارة التدريب التربوي صباح الجمال، والورقة الثانية “كيف تكونين شخصية ناجحة” وقدمتها رئيسة شعبة متابعة المعاملات منيرة الخطيب.

أما الجلسة الثانية فترأستها مشرفة بوحدة تطوير المدارس أماني الجعفري، وتضمنت ورقتها الأولى “صناعة الواقع الذي نريد” من تقديم مشرفة الصحة المدرسية (مساعدة مدير إدارة الشؤون الصحية المدرسية) دكتورة وفاء السيف، وكانت الورقة الثانية بعنوان “الذكاء التوليدي” لسكرتير خاص بإدارة نشاط الطالبات شريفة الصبغ.

وفي الأثناء، عرضت مبادرات “صيف.. خلاق”، جيث جاء في المركز الأول نعيمة السبيعي (إعداد حقيبة تدريبية للبرنامج التدريبي قواعد السلوك الوظيفي وأخلاقيات العمل). والمركز الثاني: منيرة الخليفة السيد (تصميم كتيب الكتروني تفاعلي خاص بإدارة رياض الأطفال). وفي المركز الثالث: منيرة الحبيل (التطبيق الإلكتروني” أنقلني”).

وأخيرًا، اختتم الملتقى بتكريم الفائزات الأوائل بمبادرات “صيف.. خلاق”، واللجان المشاركة، وقدمت لهن شهادات الشكر والتقدير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.