مجلس الإدارة التعليمي بالشرقية يقرّ إنشاء وحدات وتوصيات لتحسين نواتج التعلم

في اجتماعه الأول..

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

عقد مجلس الإدارة التعليمي بالإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية، اجتماعه الأول، أمس الأحد، برئاسة المدير العام للتعليم بالمنطقة الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الشلعان، وبحضور المساعدين وجميع أعضاء المجلس، وذلك في قاعة الاجتماعات بالإدارة العامة بالدمام، حيث أقر إنشاء وحدة للتحول للرقمي، ووحدة لإدارة المبادرات، ووحدة للشراكات، وعدة توصيات تهتم بتطبيق البرامج والتجارب التي تعنى بتحسين نواتج التعلم.

وبدوره، افتتح الدكتور الشلعان، الاجتماع بكلمة، أكد خلالها الدعم المتابعة والاهتمام الذي يلقاه التعليم والذي يحتل مكانة مهمة في أعلى سلم الأولويات لدى قيادتنا الحكيمة -أيدها الله-، مشيرًا إلى سعي وزارة التعليم نحو توفير التعليم النوعي المتطور الذي يحقق من خلاله أهداف وتوجهات رؤية المملكة 2030.

ورحّب رئيس المجلس، بالأعضاء الجدد في المجلس، مشدّدًا على أهمية مشاركة جميع الأعضاء في البرامج والمشاريع التي تهدف إلى رفع الكفاءة التعليمية لأداء الإدارة، منبهًا بأهمية الاجتماع الذي يأتي بعد استقرار وضع الميدان التربوي وبعد الاطمئنان على بدء عام دراسي موفق -بإذن الله- لطلابنا وطالباتنا وكل منسوبي ومنسوبات تعليم الشرقية، وكذا أهمية تطوير العملية التعليمية بالميدان التربوي وتجويد العمل ووضع الحلول التربوية اللازمة للحد من ما يتم رصده من ملاحظات في الميدان.

إلى هنا، استعرض منسق المجلس خلف الأحمري، القواعد التنظيمية للمجلس، فيما استعرض مدير إدارة الإشراف التربوي للبنين ممدوح بن إبراهيم، ومديرة الإشراف التربوي للبنات هيفاء بن خميس، برنامج تطوير نواتج التعلم، كذلك استعرضت مديرة وحدة تطوير المدارس ” بنات ” غزيل العتيبي “مجتمع التعلم الرقمي”.

ومن جهته، أشار أمين عام المجلس أنور بن عبدالله الزهراني، إلى استعراض بعض القضايا الملحة التي تحتاج إلى حلول تنظيمية من أجل متابعة وإنجاز العمل، ومن ذلك إنشاء وحدة للتحول للرقمي ووحدة لإدارة المبادرات ووحدة للشراكات، إضافة إلى إقرار توصيات تهتم بتطبيق البرامج والتجارب التي تعنى بتحسين نواتج التعلم.

 

التعليقات مغلقة.