تكافل مجتمعي كبير مع فتاة مقبلة على الزواج طلبت المساعدة

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – خاص

لاقت تغريدة نشرها حساب اسأل الشرقية عن حالة إنسانية لفتاة مقبلة على الزواج تطلب مساعدة متابعات الحساب لتعريفها بأماكن زينة بالدمام ذات أسعار رخيصة تتناسب مع حالتها المادية، لاقت تفاعلًا واسعًا وقوبلت بتكافل مجتمعي كبير من شركات ومحال وأشخاص قدّموا عشرات العروض المجانية للفتاة تتكفل بأعمال الزينة، وقاعة وسيارات الزفاف، والإقامة الفندقية، وغيرها.

وفي السياق، قال تركي القحطاني: “هدية مننا لزوجك حلاقة العرس نقدّمها له بصالوننا في الخبر القص الاحترافي مجانًا؛ شاملة تجهيز العريس كاملة، خلي زوجك يتواصل معي لحجز الموعد، وبارك الله فيك”. في حين تكفل “أبوعبد الملك” بـ”مسكة الزواج” مجانًا من طرف محل زهور الكاردين.

وقدّم “نبيل” وهو رئيس تنفيذي لإحدى شركات الاتصالات، إقامة في جناح جونيور بشيراتون الدمام، ودعاها لإرسال بياناتها أو اسم عريسها على الخاص وتاريخ الزواج، مباركًا لها الزواج، كذلك بارك حساب آخر لها ولعريسها مقدمًا زفة من اختيارها كهدية زواج.

كما قدّم صالون رشا نجد -فينيسيا مول، عرضًا آخر من خلال تغريدة ذكر فيها: “الله يبارك لكما ويتمم لكما على خير، وأبشري بكل خير لكِ بكج العروس ثلاثة أيام هدية من عندنا، وبقية الخدمات خصم خمسين بالمائة عليها كلها.. أسأل الله أن يجمع بينكما في خير.. تواصلي معنا واعطينا التواريخ”.

وعلّق مقبل المقبل، بقوله: “بارك الله لك، وبارك عليك، وجمعكما على خير. قصر بشرى للاحتفالات مع الكوشة مجانًا. بلغي زوجك يتواصل معي”، فيما عرض عليها فهد المحمدي، زيارة المدينة المنورة بعد عرسها وحجز غرفة لشخصين مدة ثلاث ليالي في فندق مطل على الحرم؛ هدية عرسها.

وغرّدت “منيرة”: “أولًا ألف مبروك حبيبتي، الله يوفقك ويتمم لك على خير ويسخر لك الأرض ومن عليها، يارب تواصلي معي خاص لك عندي حناء ملكية عضوية، وسدر طبيعي، ونقش زواجك علينا لو حابة تنقشين، تزيني فيهم وبالتوفيق يارب”.

بينما تعاطف معها، حساب “من الواتس”، بالدعاء لها، قائلًا: “والله في هذا الصباح ما تمنيت شيئًا أكثر من إني أقدر أخدمك وأساعد بأي شيء، قلبت رأسي يمينًا ويسارًا لكن الله يعلم الحال، فما لقيت ألا أن أدعي لك وأقول: الله يسخر لك من عباده المقتدرين يشاركون كلٌ بهدية أو خدمة تسد شيئًا من احتياجك.. اللهم آمين”.

وتعليقًا على هذا التفاعل الكبير، قال عيد بن خالد القحطاني: “للمرة المليار نقولها التكافل الاجتماعي في الشعب السعودي أمر يُدّرس والله في أعرق الجامعات.. فخور جدًا، ربي يحفظكم”، ليضيف “حسن”: “والله أدمعت عيني وليت بيدي شيء أقدمه، لكن ندعي لها بظهر الغيب لعلها تنفعها”.

كذلك غرّد حمد الهذلي، قائلًا: “محسودين على هذا التكاتف، أسال الله أن يزيدنا تلاحمًا وتقاربًا، هذه هي السعودية العظمى بشعبها العظيم، قال سمو ولي العهد -حفظه الله- (أنا أعيش بين شعب جبار وعظيم) فعلًا شعب عظيم”.

وكانت الفتاة قد ذكرت في رسالتها لحساب اسأل الشرقية، أنها تربت عند جدتها كبيرة السن بعد انفصال والديها منذ كانت رضيعة، حيث تزوجت أمها بعدها بسنة واحدة ونادرًا ما تسأل عنها، في حين أن أباها مريض ولا يعمل، موضحة أن مهرها 25 ألف ريال وتريد أن تجد أماكن للزينة ذات مستوى جيد وفي حدود ميزانيتها.

التعليقات مغلقة.