مدير تعليم الشرقية يرعى المعرض الختامي للتوعية بأضرار التدخين

Estimated reading time: 6 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

رعى مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، صباح اليوم الثلاثاء، في مقر بهو مبنى تعليم الشرقية الرئيس بالدمام، فعاليات المعرض الختامي لبرنامج “تخلص منها لتنعم بصحة” للتوعية بأضرار التدخين، والمنفذة بالشراكة المجتمعية مع تعليم الشرقية ممثلة في إدارتي الشؤون الصحية المدرسية، والتوجيه والإرشاد، إلى جانب وزارة الصحة، وذلك بحضور المستشار التعليمي والإداري فهد الغفيلي، إلى جانب مدير إدارة التوجيه والإرشاد أحمد الفريدان، ومساعد مدير إدارة الشؤون الصحية المدرسية بتعليم المنطقة محمد الزهراني.

وفي الأثناء، قال “الشلعان” إن قطاع التعليم يعد شريكًا استراتيجيًا مع عدة قطاعات حكومية وأهلية، خصوصًا فيما يتعلق بتفعيل حقائب البرامج الواسعة والهادفة والتي تنعكس تغذيتها الراجعة في نهاية المطاف على أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات باعتبارهم يشكلون الشريحة الأوسع للمجتمع، وذلك بدعم مباشر من قبل وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وبمتابعة من قبل النائب والمساعد، يأتي ذلك ترجمةً لتحقيق الرؤية السعودية الطموحة 2030 التي تسعى حكومتنا الرشيدة -وفقها الله- إلى أن تجعلها واقعًا يعيشه ابن هذا الوطن وينعم به.

وأكد الدكتور الشلعان، حرص تعليم الشرقية على العمل جنبًا إلى جنب مع شركائها للخروج بالمبادرات والبرامج النوعية التي تسهم في دفع عجلة التعليم وتعزيز مستوى الوعي الصحي بين طلبة مدارس المنطقة، مقدمًا الشكر والتقدير لكل شركاء التعليم وكل أعضاء فرق العمل الذين وضعوا لهم بصمة نجاح على مستوى مبادرات برامج الصحة المدرسية.

إلى ذلك، وقف مدير التعليم ومرافقوه، على أركان المعرض مستمعين لشرح موجز حول مشاركات مدارس المنطقة والرامية في مجملها لرفع الوعي الصحي بأضرار التدخين في المجتمع مع التركيز على دعم الناشئة وتمكينهم من القول لا للتدخين، إلى جانب وقوفهم على مسببات التدخين في السن المدرسي؛ انطلاقًا من الرغبة في معرفة الغامض وحب الاستطلاع، وتقليد الآخرين (الآباء – المعلمين – الطلاب الأكبر سنًا)، فضلًا عن تأثير رفاق السوء.

وبدوره، أوضح مساعد مدير إدارة الشؤون الصحية المدرسية بتعليم الشرقية محمد الزهراني، أن المعرض الختامي لبرنامج “تخلص منها لتنعم بصحة”، يأتي بهدف التكامل بين الإدارات للتوعية بأضرار التدخين على الصحة الجسمية والنفسية والبيئة ومن الناحية الدينية والاقتصادية، كذلك للحد من ارتفاع نسبة المدخنين وصولًا لوضع البرامج الحديثة التي تساعد الإقلاع عن التدخين

جدير بالذكر أن اليوم الختامي للمعرض سبقه إقامة تسعة معارض في مكاتب التعليم بالمنطقة بقطاعيه البنين والبنات شملت مكتبي تعليم شرق وغرب الدمام، إضافة إلى مكاتب الظهران والخبر والقطيف، والتي استفاد منها ٣٧٥٠ طالبًا وطالبة و٤٢٩ معلمًا ومعلمة إلى جانب ٨٣٦ من أولياء الأمور.

التعليقات مغلقة.