مشاركة واسعة من منسوبات تعليم الأحساء في حملتهن للتبرع بالدم

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

نظّمت وحدة التواصل الداخلي بتعليم الأحساء، بالتعاون مع الصحة المدرسية، صباح اليوم الخميس، أول حملة للتبرع بالدم في تعليم الأحساء في المبنى الإداري النسائي، تحت شعار “دمك حياة لغيرك”، دشنت الحملة بالنيابة عن المساعدة للشؤون التعليمية خلود بنت صالح الكليبي، مديرة إدارة الاختبارات والقبول فاتن النعيم وذلك في مركز الملك فهد للجودة.

وفي مستهل الحملة، أكدت مساعدة مدير الشؤون الصحية المدرسية الدكتورة وفاء السيف، أهمية الجانب الإنساني في الحملة، مشيدة بتعاون وحدة التواصل الداخلي بقيادة بديع المرشد ونائبته ابتهال الغزال، على تبني هذه المبادرة وتقديم كل ما من شأنه نجاح الحملة واستقطاب المشاركات وإقبال منسوبات التعليم على دعم الحملة والتبرع لأجل الوطن والمواطن وإنقاذ حياة من يحتاج قطرة دم، مثمنة تعاون وتفاعل منسوبات التعليم مع هذه الحملة مشيدة بالدور الإعلامي في دعمها وإنجاحها.

ومن جانبها، نوّهت فاتن النعيم بما وصفته بـ”الدور الكبير والأجر الممتد الذي يكسبه المتبرع بالدم وما يقدمه للآخرين ومنحهم الحياة فكم سينقذ من روح (ومن أحياها فكأنما أحيى الناس جميعًا)، فكم من رب أسرة عاد لأبنائه وابن عاد لأسرته وأم كتبت لها حياة بقطرة دم”.

في حين شكرت رئيسة وحدة أمراض الدم بمستشفى الملك فهد ورئيسة حملة التبرعات بالدم الدكتورة مها سلام، وحدة التواصل الداخلي بتعليم الأحساء، مثمنة لهن هذه المبادرة، ومشيدة بتعاون الصحة المدرسية والدور الإعلامي البارز في إنجاح الحملة.

قد أنهت الحملة الأولى في مباني منسوبي الإدارة للأقسام الرجالية، والتي لاقت إقبالًا كبيرًا من المستفيدين، وتأتي نظرًا لأهمية التبرع بالدم والفوائد الصحية والمجتمعية للفرد.

وقد توافدت أكثر من ١٠٠ مستفيدة، في حين كرمت أكثر من ٧٠ متبرعة بالدم من منسوبات الإدارة، حيث رحبت جميع الإدارات والأقسام النسائية بالحملة وأبدين تفاعلًا معها.

التعليقات مغلقة.