مدير “ترميم” يكشف عن برنامج للجمعية لاستقطاب وتأهيل المقاولين الأكفاء

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

كشف المدير التنفيذي لجمعية ترميم الخيرية علي بن سعيد الأسمري، عن برنامج تعمل عليه الجمعية لاستقطاب وتأهيل المقاولين الأكفاء للقيام بأعمال الترميم والعمل على تحليل احتياجات الآسر تنمويًا وتمكين أفرادها بالتأهيل والتوعية والتدريب والتوظيف وبث روح المسؤولية في كل فرد من الأسرة، مؤكدًا أن الجمعية تعمل وفق رسالة سامية وهي “ترميم المكان وتنمية الإنسان”.

وقال “الأسمري”، خلال حديثه لبرنامج المجد الوطن الذي يقدمه الإعلامي عبدالرحمن الحسيني، إن الجمعية تعمل ضمن اتفاقياتها مع مصانع ومعارض مواد البناء لتوفير مواد البناء مجانًا ومن أهم مع عملت عليه عقد اتفاقيات مع جهات متخصصة، وكذلك عقد شراكات للتوطين مع عدة شركات وشراكات أخرى مع الجمعيات الخيرية للوصول للمستفيد المستحق الذي يمتلك بيت ويحتاج لترميم، حيث أبرمت الجمعية اتفاقيات مع مكاتب للاستشارات الهندسية لتشخيص المنازل وهل هي قابلة للترميم أم آيلة للسقوط وتحديد نطاق العمل وإعداد التصاميم والمخططات وبنود الأعمال وحصر المواد وجداول الكميات.

وتحدّث “الأسمري” عن بداية فكرة ترميم والتي كانت مبادرة تطوعية فردية من رئيس مجلس الإدارة الحالي المهندس حمد الخالدي المتقاعد من أرامكو السعودية، وبمشاركة عدد من المهندسين المتقاعدين من أرامكو السعودية وبعد أن قاموا بترميم عدد من المنازل بشكل فردي اتضح لهم أن الترميم قضية تحتاج لعمل مؤسساتي منظم ولذلك اتجهوا إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وتقدموا بطلب إنشاء جمعية متخصصة، وبفضل الله تم منحهم ترخيص برقم ٨٨٧ لجمعية ترميم الخيرية بالمنطقة الشرقية في نهاية عام ٢٠١٧م.

وأضاف بأنه من هنا بدأت رحلة ترميم بداية بالبناء المؤسسي بالشراكة مع مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية بتوفير المقر وتأثيثه وخطة استراتيجية ودعم بعض الوظائف.

كما تطرق “الأسمري” في لقائه تجربة الجمعية في استقطاب المتطوعين وتدريبهم ثم إشراكهم في أعمال الترميم وأن الجمعية حظيت بإنشاء وحدة تطوع متخصصة بدعم من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من خلال مركز إدامة بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

وفي الختام، شكر “الأسمري” برنامج المجد للوطن وفريقه الإعلامي على استضافة ترميم مؤكدًا أن الإعلام شريك أساسي في مهمة ترميم التنموية.

التعليقات مغلقة.