مستثمرون: ارتفاع زيارة السياح للأحساء.. وتنوع مقوماتها يبشر بمستقبل مشرق

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

كشف عدد من المستثمرين السياحيين في الأحساء “عاصمة السياحة العربية 2019″، عن ارتفاع معدلات الزيارات السياحية للأحساء، معبرين عن تفاؤلهم بمستقبل منطقتهم، وعدوها نموذجًا للسياحة البيئية نظير تنوع مقوماتها التي تجتمع فيها الجغرافيا، كونها واحة نخيل تحيطها رمال وجبال وبحر، مما جعلها في مصاف المدن العالمية كموقع تراث عالمي، ومدينة إبداعية في الحرف اليدوية والفنون الشعبية، وتمتلك مخزونًا تراثيًا وتاريخًا عميقًا.

واتفق عدد من المستثمرين السياحيين، على أن محافظة الأحساء تعد بيئة خصبة للربح والعمل والاستثمار في القطاع الحيوي، إذ أكد رئيس مجلس إدارة شركة الأحساء للسياحة والترفيه، وليد بن حسن العفالق، أن المحافظة شهدت انتعاشًا وارتفاعًا في معدلات زيارة السياح، لاسيما مع تفعيل التأشيرة الإلكترونية للسياح القادمين من خارج المملكة، متوقعًا أن تشهد مزيدًا من الإقبال، خصوصًا مع الزخم الإعلامي الذي يرافق الأحساء هذه الأيام لاحتضانها اجتماعات الدورة الـ 25 للمكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للسياحة، والدورة الـ 22 للمجلس السياحي العربي للسياحة، بحضور جميع الدول الأعضاء والعديد من المنظمات والاتحادات ووسائل الإعلام العربية والعالمية.

وشدد “العفالق”، والذي تشغل شركته موقع جبل القارة الوجهة السياحية الأولى بالأحساء، على أن المحافظة لا تزال بحاجة إلى مزيد من الاستثمارات، وعدّها بيئة خصبة ينتظرها مستقبل سياحي مشرق.

مدير عام مدينة جواثا السياحية سعيد الجبران، أيضًا اتفق مع “العفالق” فيما ذكره، مؤكدًا أن تسليط الضوء على مقومات الأحساء يرفع من معدلات السياح والزوار، موضحًا أن الأحساء تشهد نقلة نوعية في بنيتها التحتية والخدمات المقدمة فيها، يدعمها في ذلك إرث عريق وتاريخ مستمد من الحضارات التي عاشت على أرضها، لتعكس الوجه الحضاري والمشرق للمملكة.

يذكر أن الأحساء، تعد اليوم من أهم الوجهات السياحية العالمية، لما تحتضنه من مواقع تراثية وتاريخية وتنوع في طبيعتها، واعتمدت رسميًا العام الماضي (2018)، كخامس المناطق السعودية المسجلة ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي (اليونسكو).

التعليقات مغلقة.