مدير عمل الشرقية يفتتح ورشة الإعلام والمسؤولية الاجتماعية

بهدف توحيد الجهود وتشجيع العمل التطوعي..

Estimated reading time: 11 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

دشّن مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل، مساء أمس الثلاثاء، ورشة الإعلام والمسؤولية الاجتماعية “الواقع والمأمول”، التي نظّمتها إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع الوزارة بالمنطقة؛ بهدف توحيد الجهود والتكامل مع جميع الجهات في مجال المسؤولية الاجتماعية، والتعاون مع أصحاب العلاقة لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية، وتشجيع العمل التطوعي، وذلك بحضور مدير عام فرع وزارة الإعلام بالمنطقة الشرقية ماجد البابطين، وعدد كبير من منسوبي الجهات الحكومية والخاصة والإعلاميين والإعلاميات.

وفي البداية، رحب “المقبل” بجميع من لبي الدعوة وحضر لهذه الورشة، مؤكدًا في كلمته، ‏تقدير فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية لكل ما تقدمه الجهات ذات العلاقة من مشاريع ذات أثر إيجابي تسهم في دعم ومساندة خطة الوزارة في التحول الوطني من الرعوية للتنموية.

وأشاد “المقبل” بجهود مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية وجميع القطاعات الحكومية ‏والقطاع الخاص وتعاونها المستمر مع فرع الوزارة لتحقيق رؤية مملكتنا الحبيبة؛ تنفيذًا لتوجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه -حفظهما الله-، والمتابعة الحثيثة من وزير العمل والتنمية الاجتماعية، مضيفًا: “ونتطلع -بعون الله- إلى مزيد من التعاون والتكاتف والتضامن حتى نحقق ما يسهم في تطوير الأداء ونساهم جميعا في ‏بناء المجتمع”.

وثمّن مدير عام الفرع حضور نخبة الإعلاميين في المنطقة الشرقية يتقدّمهم مدير عام فرع وزارة الإعلام بالمنطقة الشرقية ماجد البابطين، وإدارة الإعلام بإمارة المنطقة الشرقية، وغيرها من الجهات التي ساهمت في نجاح هذه الورشة.

وقال “المقبل” إن أبواب فرع الوزارة مفتوحة للجميع ويسعد بتكاتف الجميع وطرحهم البناء‏، مشيدًا بما وصفه بالدور الفاعل الذي تقدمه إدارة مجلس المنطقة للمسؤولية الاجتماعية بقيادة سمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي رئيس مجلس الأمناء وإطلاقها للمبادرات النوعية.

ونوّه بالشراكة والتعاون بين إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ومجلس المنطقة للمسؤولية الاجتماعية، وشركة أرامكو السعودية، ورجال الأعمال في المنطقة، وغرفة الشرقية، وفرع وزارة الشؤون الإسلامية، والهيئة الملكية بالجبيل، والشركات الكبرى، وكذلك الإعلام.

وفي كلمته خلال افتتاح الورشة، شدّد مدير المسؤولية الاجتماعية بفرع وزارة العمل بالشرقية ‏خالد بن أحمد العبيد، على أهمية دعم ‏البرامج والملتقيات وورش العمل التي تقوم على ترسيخ ثقافة المسؤولية الاجتماعية لتطوير الممارسة المثلى في مجال المسؤولية الاجتماعية، مؤكدًا أن من هذا المنطلق حرصت الإدارة على عقد الورشة مع نخبة من الإعلاميين بالمنطقة لعرض أبرز الممارسات الرائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية، مشيدًا بـ”الحضور الكبير واهتمام الإعلاميين وتفاعلهم غير المستغرب”.

وشهدت الورشة ثلاث جلسات حوارية، حيث استعرضت في الجلسة الأولى أمين عام مجلس المسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية لؤلؤة بنت عواد الشمري، ورقة بعنوان “الواقع والمأمول”، ذكرت خلالها أهداف وخطط مجلس المنطقة المستقبلية وأفضل التجارب والممارسات للمسؤولية الاجتماعية.

وتناولت الجلسة الثانية شرح فكرة القيمة المشتركة للمسؤولية الاجتماعية وارتباط المسؤولية الاجتماعية بالتنمية المستدامة، والتي قدمها المستشار لمجموعة الزامل تميم المعتوق، الذي استعرض دور وجهود مجموعة الزامل في خدمة المجتمع، وما تقدمه في مجال المسؤولية الاجتماعية.

أما الجلسة الثالثة فناقشت صناعة التغيير لتحقيق الأثر، والتي قدمها مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية خالد بن أحمد العبيد، واستعرض خلالها المبادرات النوعية التي ساهمت بتحقيق الأثر على المستفيدين، وكان أبرزها تدريب وتأهيل وتوظيف أكثر من 600 مستفيد ومستفيدة من الأيتام وذوي الظروف الخاصة والأسر الضمانية والأشخاص ذوي الإعاقة وغيرها من الحالات التي ترعاها الوزارة بالمنطقة.

وأشار العبيد خلال جلسته، إلى تبني الوزارة لإنشاء إدارة عامة خاصة بالمسؤولية الاجتماعية دشنها وزير العمل ‏والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي، يقوم على إدارتها فيصل اليوسف، وتتمثل مهمتها في دعم التنمية المستدامة وتنظيم وتعزيز مجال المسؤولية الاجتماعية، حيث أطلقت ‏عدد من المبادرات من أبرزها مرصد المسؤولية الاجتماعية، والدليل الإرشادي للمسؤولية الاجتماعية الآيزو ٢٦٠٠٠، وحاضنة الجمعيات الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية، التي تهدف لتحفيز تأسيس جمعيات في هذا المجال.

وفي الختام، كرّم ‏المقبل شركة المهيدب لخدمة المجتمع؛ على رعايتها للورشة، وكذلك جميع الجهات المشاركة من الإعلاميين، والشركات، ‏والجهات ذات العلاقة.

التعليقات مغلقة.