دراسة أمريكية تحذر: حبوب منع الحمل تضر بوظائف الدماغ

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى نتائج جديدة بشأن الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل، حيث تبين أن تناولها يرتبط بصغر حجم منطقة حيوية في الدماغ تسمّى “هايبوثلاموس”.

ووفقا للدراسة فإن هذه المنطقة تنتج هرمونات تضبط مجموعة من الوظائف مثل: دورة النوم والصحيان، والشهية، والحالة المزاجية والرغبة الجنسية، وضربات القلب.

وأشارت الدراسة التي عُرضت مؤخراً في المؤتمر السنوي للجمعية الإشعاعية الأمريكية الذي انعقد في شيكاغو، إلى أنه لا توجد إشارة سابقة نبّهت إليها أية دراسات في الماضي عن تأثير حبوب منع الحمل على أعضاء الجسم، وبالتأكيد لم تتم دراسة التأثير على الدماغ.

وأجريت الدراسة في “مونتيفيور ميديكال سنتر” بنيويورك، ولاحظ فريق البحث من خلال فحص أدمغة 50 امرأة بواسطة موجات الرنين المغناطيسي، أن من تناولن حبوب منع الحمل كانت منطقة ” هايبوثلاموس” بالدماغ لديهن أصغر.

وأكدت الدراسة أن صغر حجم هذه المنطقة إلى سرعة الغضب، ويؤثر سلباً على قدرات التفكير، وعلى الرغم من أن هذه النتائج تتطلب مزيداً من الدراسات لتأكيدها، إلا أنها تفتح باباً لدراسة نوع من الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل لم تطرقه الأبحاث من قبل.

التعليقات مغلقة.