غرفة الأحساء تعتمد تشكيل لجنة المكاتب الاستشارية الهندسية برئاسة “العرفج”

مُقدمة من أكثر ١٣٠ علامة تجارية..

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

اعتمد مجلس إدارة غرفة الأحساء، رسالة وأهداف وبرنامج عمل لجنة المكاتب الاستشارات الهندسية، التي تم استحداثها مؤخرًا، بالغرفة، وكذلك اعتمد تشكيلها في ظهورها الأول، حيث تم تسمية المهندس عبدالله بن محمد العرفج رئيسًا، والمهندس خالد بن فهد الصرعاوي نائبًا للرئيس، والدكتور مهندس علي بن فهد الجوف ممثلًا للجنة في مجلس الغرف السعودية.

وجاء اعتماد المجلس للجنة الجديدة، ضمن أجندة أعمال اجتماعه مؤخرًا، في مقر الغرفة الرئيسي؛ ايذانًا ببدء أعمال ونشاطات اللجنة لخدمة القطاع والمساهمة في تطوير أداء وكفاءة عمل المكاتب الاستشارية الهندسية وترقية وتحسين بيئة عملها؛ بما يوائم المتطلبات والاحتياجات التنموية والعمرانية ورفع جودة وتنافسية مخرجات المكاتب الهندسية بالأحساء.

وخلال اجتماعه، اطمأن المجلس على جميع مراحل تأسيس وإطلاق اللجنة واجراءات الترشيح، وحتى عقد اجتماعها الأول وتسمية أعضائها، متطلعًا إلى مساهمتها في تنمية قطاعات الأعمال في ظل التطور الاقتصادي والتوسع العمراني بالمنطقة، مؤكدًا اهتمامه بتعزيز دورها لرفع كفاءة وتنافسية القطاع وتعزيز مساهمته في تنمية الفرص الاستثمارية بالسوق المحلي بما يحقق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وفي السياق، ذكر أمين عام الغرفة الدكتور إبراهيم آل الشيخ مبارك، أن اللجنة تتكون من تسعة أعضاء، إضافة إلى الرئيس ونائبه وممثلها بمجلس الغرف السعودية، مبينًا أن ترشيحهم واختيارهم جاء حسب الشروط المنصوص عليها في لائحة اللجان التنفيذية المعتمدة من قبل مجلس الإدارة، منوهًا بترحيب المجلس والأمانة بمبادرات وجهود اللجنة لخدمة وتطوير القطاع ومواجهة التحديات التي تواجهه.

ومن جانبهم، اتفق أعضاء اللجنة في أول اجتماع لهم، مؤخرًا، أن يعملوا على تطوير وخدمة قطاع المكاتب الاستشارية الهندسية بالأحساء بأسلوب علمي ومهني احترافي، تحسين أداء المهنة وتمكين المهندسين والمهندسات والمؤسسات الهندسية ورفع مستوى الأداء وتشجيع الإبداع والابتكار؛ بما يواكب وتيرة التسارع الكبير في العلوم والتطبيقات الهندسية والتكنولوجية.

واشتملت الأهداف المبدئية التي اعتمدتها اللجنة على تعزيز قناعة المجتمع بأهمية العمل الاستشاري الهندسي من الناحية الاحترافية والمهنية، تفعيل قنوات التواصل والتعاون بين المكاتب الهندسية واللجنة وقطاعات الأعمال ومجتمع الأحساء، المساهمة في تنظيم السوق الاستشارية الهندسية لترقية الأداء وتحقيق المنافسة العادلة، رفع كفاءة وتنافسية القطاع فضلًا عن دعم جهود ومبادرات توطين العمل الاستشاري الهندسي.

يُشار إلى أن اللجنة الجديدة هي اللجنة القطاعية الثامنة عشرة بالغرفة، حيث انضمت إلى 17 لجنة قطاعية أخرى بالدورة العاشرة الحالية (1438 – 1442هـ)، تعمل على خدمة وتنمية مختلف قطاعات الأعمال في الأحساء.

التعليقات مغلقة.