تعليم الشرقية يبرم مذكرة تفاهم مع “واعي” لتقديم برامج توعوية وتأهيلية

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

وقّعت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية ممثلة في مديرها العام الدكتور ناصر الشلعان، صباح اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم مع جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي “واعي” فرع المنطقة الشرقية ممثلةً في رئيس مجلس إدارتها مازن الحمودي، وذلك في مقر غرفة الشرقية، بحضور رئيس الغرفة عبدالحكيم العمار الخالدي، وسط مشاركة عدد من منسوبي الغرفة وتعليم المنطقة، ومنسوبي الجمعية.

وفي السياق، أكد مدير تعليم الشرقية، خلال توقيع المذكرة، حرص إدارته في تفعيل توجيهات وزارة التعليم تجاه الحراك المجتمعي، وذلك عبر عقد الشراكات مع القطاعات النوعية التي تترك لها بصمة في دفع عجلة التعليم وتترك أثرًا نافعًا في أبنائنا الطلبة في مختلف المجالات والبرامج الهادفة باعتبار التعليم مسؤولية الجميع.

ولفت الدكتور ناصر الشلعان، إلى أنه في الوقت نفسه بتوقيع هذه المذكرة تشرع إدارته بتعزيز الشراكة المجتمعية مع مختلف مؤسسات المجتمع؛ بما يعود بالنفع على أطراف العملية التعليمية بدًا من المدرسة وانتهاءً بالمنزل، مشيدًا بالجهود التي يبذلها القطاع غير الربحي في سبيل دعم العملية التعليمية، ومن ثمرة ذلك تلك الجهود التي تبذلها جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي “واعي”، في خدمة المستفيدين من خلال حزمة البرامج التوعوية والتأهيلية الهادفة التي تقدمها، ويأتي في مقدمتها برنامج السلامة “أنا آمن” إضافة للعديد من البرامج التي سوف تنفذ بتعاون الطرفين.

ومن جهته، قال رئيس مجلس إدارة الجمعية “واعي” بالمنطقة الشرقية مازن الحمودي، إن هذه المذكرة تأتي في إطار خطط الجمعية الاستراتيجية لمد الجسور انطلاقًا من الرؤية المشتركة التي تجمع بين القطاعات الحكومية ومؤسسات المجتمع الأهلية نحو خدمة وتنمية أطياف المجتمع كافة، وذلك تحقيقًا لرؤية المملكة الطموحة 2030 للقطاعات الحكومية وقطاع التعليم بشكل خاص باعتباره الحاضنة الأولى في تعليم وتربية النشء، وصولًا للمشاركة في خدمة المجتمع والاستفادة من البرامج التوعوية والتأهيلية التي تقدمها جمعية واعي للمجتمع.

وأعرب في هذا الصدد عن خالص الشكر لمدير عام تعليم الشرقية ومنسوبي ومنسوبات إدارته؛ على حرصهم واهتمامهم على التواصل مع مؤسسات القطاع غير الربحي، وسعيهم لدعم العملية التعليمية بشراكات مجتمعية تضيف الكثير لأطراف الشراكة، ويتلمس المجتمع في نهاية المطاف أثرها.

بدوره، ذكر مدير فرع جمعية التوعية والتأهيل الاجتماعي “واعي” بالمنطقة الشرقية صالح السليم، أن باكورة مذكر التفاهم المشترك بين الجمعية وتعليم الشرقية تتمثل في تنفيذ برنامج تأهيل شامل للسلامة لمنسوبي قطاع التعليم بالمنطقة، إلى جانب تقديم العديد من البرامج التوعوية والورش التأهيلية لمنسوبي التعليم في مجال الوعي المالي والصحي والإنتاجي.

إلى ذلك، تقدّم الشلعان، والسليم، بالشكر الجزيل للشريك والراعي الرئيسي لبرنامج السلامة شركة الإنشاءات البترولية الوطنية السعودية المحدودة؛ على رعايتها للبرنامج، كما شكرا في الوقت نفسه غرفة الشرقية، على تشجيعها الدائم وتحفيزها لاحتضان ودعم البرامج التي تعود بالنفع على المجتمع والتي يشكل الطلبة الشريحة الأوسع منها.

وأخيرًا، تبادل الطرفان مذكرة التفاهم في أجواء مبشرة للمضي قدمًا في التوسع على خارطة الشراكات المجتمعية التي يحرص تعليم الشرقية على تعزيزها ونشر ثقافتها؛ بما يحقق الأهداف المنشودة.

التعليقات مغلقة.