تعليم الشرقية يستعد لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة.. و”الشلعان”: المشاركة فرصة لرفع مستوى أدائنا

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

ترأس مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، صباح اليوم الثلاثاء، فعاليات اللقاء الأول لورشة العمل الخاصة باستعداد فريق التقييم الداخلي لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة، بحضور المشرف العام على مركز التميز سعاد الغامدي، وسط مشاركة القيادات التعليمية بقطاعيه البنين والبنات، في قاعة الاجتماعات الرئيسية للرجال، وعبر البث المباشر بقاعة المعرفة المخصصة للنساء.

وقال الشلعان، خلال ترأسه فعاليات اللقاء، إن “المشاركة في جائزة الملك عبدالعزيز للجودة، تشكل بحد ذاتها فرصة تحسين كبيرة لنا للعمل على رفع مستوى تجويد أدائنا قبل أن نفكر مجرد الحصول عليها”، مضيفًا بأن “الجائزة تشكل مفخرة لنا جميعًا باعتبارها تحمل اسم مؤسس هذه البلاد الطاهرة الغالي على قلوبنا الملك عبدالعزيز -رحمه الله-“.

ودعا مدير التعليم جميع إدارات تعليم المنطقة للعمل بروح الفريق الواحد وتحقيق التكامل بينها للوصول إلى عمل مؤسسي بعيدًا عن الاجتهادات الفردية، والعمل على تحقيق أعلى معايير الجودة التي تنعكس على مفاصل المنظومة التعليمية ليجني ثمارها في نهاية المطاف أبنائنا الطلاب والطالبات.

وأكد “الشلعان”، حرص تعليم المنطقة على تبني البرامج التي ترفع من جودة العمل، مشيرًا إلى أن ذلك يأتي ترجمة للخطوط العريضة التي ترسم ملامحها وزارة التعليم للنهوض بخارطة المنظومة التعليمية في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه حكومتنا الرشيدة -أعزها الله-، بشتى مناحي الحياة وعلى الأصعدة كافة وعلى رأسها دعمها منقطع النظير لقطاع التعليم؛ لإيمانها التام بأن الاستثمار الأمثل يكمن في تنمية عقول أبنائها من خلال بوابة التعليم فهو إحدى ركائز رؤية المملكة ٢٠٣٠ الطموحة

ومن جهتها، لفتت المشرف العام على مركز التميز سعاد الغامدي، خلال اللقاء، إلى أهمية المضامين التي تحملها جائزة الملك عبدالعزيز للجودة باعتبارها أولًا جائزة وطنية أنشئت كوسيلة لتحقيق التميز في الأعمال من خلال توفير هيكل متكامل لتنسيق جميع أنشطة تحسين الأداء وإدارتها.

هذا وقد شهد اللقاء عقد ورشة عمل تضمنت لمحة سريعة عن الجائزة، تلاها استعراض حزمة من المحاور من بينها: الوقوف على نتائج أعمال الجائزة بين التحديات والمأمول، إضافة إلى استعراض محور “تحليل النظم والنتائج”، وصولًا لاستعراض المجال السادس للنتائج، كذلك بحث الاستعداد للزيارات الميدانية للتقييم الداخلي، والتي اختتمت بفتح باب النقاش والخروج بحزمة من التوصيات لتحقيق الأهداف المنشودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.