مدير مكتب زراعة الأحساء يزور أكبر مزرعة ورد في المحافظة

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أجرى مدير عام مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بالأحساء المهندس إبراهيم الخليل، مؤخرًا، زيارة تفقدية لمزرعة ورد عبدالعظيم المطلق أكبر مزرعة ورد حساوي في محافظة الأحساء، والتي سجلت نقلة نوعية في جماليات مزارع الورد لتكون الأكبر من نوعها على مستوى المحافظة، إذ تصنف كأحد أهم عوامل الجذب السياحي لزوار المحافظة.

وفي الأثناء، قال “الخليل” إن السياحة الزراعية، هي إحدى مبادرات هيئة السياحة والتراث الوطني لتطوير صناعة السياحة الوطنية بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، حيث يسعى المكتب إلى زيادة الرحلات السياحية للمناطق الريفية والزراعية في المحافظة؛ نظير ما يتحقق منها من اكتشاف محافظين على الإرث التاريخي للمزروعات التقليدية القديمة والعائدة اقتصاديًا على المزارعين.

وأكد “الخليل” أن مكتب البيئة والمياه والزراعة يدعم مثل هذه التوجهات ليستفيد منه المزارعون، وذلك بالتعاون والتنسيق مع شركائها في القطاعات الحكومية والخاصة، وخصوصًا أن المحافظة معروفة بجماليات الطبيعة الخلابة والتي تعتبر مصدر جاذب للسياح من محبي الطبيعة، مما يجعل هناك حرصًا على وجود مثل هذه المشاريع، وأن يكون لديها إمكانيات لاستقبال السياحة الزراعية لزيارة مثل هذه المواقع المتميزة، مبينا أن المكتب لا يألوا جهدًا في تسخير وتذليل الصعوبات أمام تلك المشاريع.

ومن جانبه، أشار صاحب المزرعة عبدالعظيم المطلق، إلى أن المزرعة دشنت من عام 1434هـ في بلدة النزهة على مساحة صغيرة لا تتجاوز ٥٠٠٠ متر مربع، وبدأت في استقبال الزوار من عشاق الورد والمناظر الطبيعية في السنة الأخيرة ١٤٤٠هـ.

وأوضح “المطلق” أن المزرعة تنتج العديد من المنتجات المتعلقة بالورد وكذلك المنتجات الزراعية النسبية الأحسائية من الليمون والتين والأرز الحساوي والبامية، كما تضم المزرعة مزرعة سمكية تنتج من النوع البلطي، يستفاد منها في عملية التسميد، كاشفًا عن إنتاج أكثر من ١٠٠٠٠ وردة في السنة، في الوقت الذي يعمل على تطوير أدائها من خلال زراعة المزيد من الورود والتي تقطف بشكل موسمي خلال 45 يومًا في السنة، مشيرًا إلى تصدير كميات من الإنتاج مؤخرًا إلى مملكة البحرين.

ولفت “المطلق” إلى أن منتجات المزرعة تباع عبر التسويق الزراعي داخل المزرعة، مؤكدًا في هذا الصدد، أن الإقبال كبير على الورد الأحسائي، وكذلك بيع العقل كشتلات، كاشفًا أيضًا عن وجود تجهيزات لإنشاء نزل ريفي داخل المزرعة؛ نظرًا لما تحتويه المزرعة من مناظر خلابة للورد الأحسائي، واستقبال الزوار، وكذلك السياح من خارج المحافظة.

التعليقات مغلقة.